«أسباب صحية» تدفع وزير الخارجية البرازيلي للاستقالة

    قدم وزير الخارجية البرازيلي جوزيه سيرا، استقالته للرئيس الرئيس البرازيلي ميشال تامر أمس (الأربعاء) متعللا بأسباب صحية.
    وقال سيرا وهو مرشح سابق للرئاسة إن «حالته الصحية لا تسمح له بتحمل السفريات التي يقتضيها منصبه». ولم يذكر أي تفاصيل عن صحته لكنه قال إن الأطباء أبلغوه بأن التعافي قد يستغرق أربعة أشهر.
    وأضاف سيرا أنه سيعود إلى مجلس الشيوخ – حيث يحتل مقعدا – وسيعمل من أجل تحقيق جدول أعمال تامر بشأن الإصلاح، الذي يهدف إلى إعادة النمو إلى أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية.