الداخلية تنفي تصريحاً لمفتشها العام عن متوسطة للبنات في بغداد تروج فيها المخدرات.

بغداد: يس عراق

نفت وزارة الداخلية، تصريحا منسوب الى مفتشها العام جمال الاسدي بشأن تعاطي غالبية طالبات مدرسة في بغداد للمخدرات.

وقالت الوزارة في بيان لها انه”بناءً على ما تناولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام من تصريحات نسبت إلى المفتش العام للوزارة نقلها عن مديرية إدارة مكافحة المخدرات في الوزارة حسب ما جاء بهذا النشر تفيد بوجود مدرسة متوسطة في بغداد تتعاطى الغالبية العظمى للطالبات فيها المخدرات وذهب الخبر إلى أبعد من ذلك متهما المدرسة بأكملها”.

واضافت، ان”وزارة الداخلية تنفي الإدلاء بهكذا معلومات وتؤكد أن المفتش العام ومدير إدارة مكافحة المخدرات أو أي جهة رسمية فيها لم تدلي بها ولم ولن تتهم مدرسة بأكملها بهذه المعلومات الخاطئة”.

مشيرةً الى، انها”تود ان تبين أن جهود دوائرها المختصة في مكافحة جرائم المخدرات مستمرة ونحن نعلن عنها بصورة مستمرة لوسائل الإعلام المختلفة ولعموم الرأي العام في البلاد وفي اطار موضوع البحث فقد نجحت مديرية مكافحة المخدرات في مجال عملها نجاحا ملموسا وهي مستمرة في ذلك، ونود الايضاج ايضا اننا نحتفظ بحقنا القانوني الكامل  تجاه الجهة التي نشرت وروجت الخبر مدار البحث ونؤكد مرة أخرى أن أبواب الوزارة مشرعة أمام كل من يبتغي الحقيقية”.