منصور المرعيد : محافظ نينوى الذي ” ارعد ” اختياره اهل الموصل

يس عراق :

تنشر منصة ” يس عراق ”  نبذة عن هوية “منصور المرعيد” محافظ نينوى الجديد وعن المواقع التي شغلها.

السيرة الذاتية للمرشح منصور المرعيد :

” عضو في تحالف الاصلاح بزعامة حيدر العبادي غير انه غادره مع ركب كتلة عاء بزعامة فالح الفياض الى تحالف البناء , وكان حيدر العباديومقتدى الصدر اصدرا بيانين ضد انتخابه فضلا عن رفض رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وعدد من نواب محافظة نينوى لتشتعل ازمة سياسية جديدة في العراق . ”

منصور مرعيد عطية حمد الجبوري
مواليد: ناحية القيارة/ نينوى ١ / ٧ / ١٩٦٥
التحصيل الدراسي : بكالوريوس هندسة مدني /كلية الهندسة /جامعة الموصل /١٩٨٨ / ١٩٨٩
الحالة الاجتماعية : متزوج له أولاد بنات.
الحياة المهنية :
مهندس موقع في منشأة الفاو العامة / هيئة التصنيع العسكري للمدة ( ١٩٨٩ – ١٩٩١ )
مدير لعدة مشاريع ( ١٩٨٩ – ١٩٩٣ )
مدير تنفيذي لعدة شركات تابعة للقطاع الخاص منذ ١٩٩٥.
حاليا المدير الاقليمي والتنفيذي لشركات عراقية وله حصص في كثير من الشركات المسجلة داخل العراق وخارجه، سواء مجال المقاولات او الفحوصات الهندسية للاعمال الميكانيكية ، الخدمات النفطية والتجارة العامة وغيرها .
قال هو عن نفسه: “قبل عام ٢٠١٤ كان التوجه مهني ورجل اعمال لاغير
مؤيد للعملية السياسية ، رافض لوجود اي قوة مسلحة غير عراقية مهما كانت صفتها إن كانت تعمل خارج إطار الدولة
العمل الأمني والعسكري والتعاون مع القوات الأمنية العراقية:
تم تشكيل حشد عشائري مرتبط بجهاز الامن الوطني العراقي وبأشراف قوات التحالف وموافقة الحكومة المركزية .
ويضم اكثر من ٣٠٠ شاب من مناطق ناحية القيارة وعلى نفقتنا الخاصة بما في ذلك التسليح والتجهيز والاليات وكافة المتطلبات من إعاشة ورواتب وغيرها وكانت تلك القوة هي الدرع الحصين الناحية القيارة وضواحيها واشتركت في العديد من المعارك جنبا الى جنب مع قطعات الجيش العراقي بما في ذلك معارك تحرير الجانب الايمن من الموصل وكان اخرها تحرير قرية الامام غربي جنوب ناحية القيارة

 

اختيار المرعيد ينهي تحالف : الخنجر الجبوري مع محمد الحلبوسي :

أعلن نواب المناطق المدمرة- المحررة  الأثنين، حل تحالف المحور الوطني وتشكيل آخر تحت مسمى تحالف القوى العراقية، مع استبعاد الخنجر و “ابو مازن الجبوري” من التحالف الجديد. وقال النواب في بيان مقتضب إنهم، “يعلنون حل تحالف المحور وإعادة تشكيل تحالف القوى العراقية”.وزاد بيان النواب، أن، “تحالف القوى العراقية إستبعد خميس الخنجر واحمد الجبوري (ابو مازن) من تحالف القوى العراقية”.

وفي ردة فعل مقابلة صدر بيان من مكتب الخنجر وزعه مقربون منه ابرزهم مصطفى الحديثي و تراث العزاوي في غرف واتس اب متفرقة ان الخنجر و الحلبوسي قررا اعادة تشكيل التحالف واخراج الحلبوسي وعدد من النواب الذين معه من التحالف , على الرغم من ان الحلبوسي هو من اخرجهم من التحالف .