تطورات قطاع الاتصالات في العراق تهوي بسهم “زين”

أعلنت شركة الاتصالات المتنقلة “زين” عن توقيع اتفاقية مُلزمة لبيع وإعادة استئجار أبراجها بالكويت مع شركة “إي إتش إس القابضة المحدودة”، وذلك بالشراكة مع شركة “تاور شير مانجمنت المحدودة”.
وقالت الشركة في بيان للبورصة الكويتية، اليوم الثلاثاء، إنها تعتزم بيع أكثر من 1600 برج في الكويت، بما يُقارب 165 مليون دولار، على أن تحتفظ “زين” بحصة الأقلية في الشركة الجديدة المُزمع تأسيسها لتملك الأبراج.
وتوقعت “زين” الانتهاء من إتمام هذه الصفقة في الربع الأول من عام 2018، موضحة أن الاتفاق خاضع لموافقة الجهات التنظيمية في دولة الكويت.
من جهة أخرى، تتوقع زين آثارا إيجابية لقرار رفع العقوبات الاقتصادية والتجارية عن السودان، لكنها لا تستطيع أن تحدد حجم هذا التأثير.
لكن التوتر السياسي الذي أعقب استفتاء كردستان يلقي بظلاله على عمليات الشركة في العراق. حيث طلبت الحكومة من مشغلي الاتصالات نقل مقراتهم إلى خارج الإقليم. ومقر زين العراق هو حاليا في بغداد لكن القرار يقلق شركات الاتصالات في البلاد.
وأثر التطورات في قطاع الاتصالات بالعراق، هبط سهم “زين” بنسبة 3.5%.
يذكر أن السوق العراقية كانت الأكبر من حيث العائدات لشركة زين في العام الماضي.
وتراجع سهم “زين” في تمام الساعة 9:23 صباح اليوم بتوقيت الكويت، بنسبة 0.94% عند سعر 526 فلساً، وذلك بتداول 1.9 مليون سهم، بقيمة 994 ألف دينار.