لوحة نادرة غير مكتملة لملكة “إسكتلندا” السابقة..أين عثر عليها؟

يعتبر حكم الإعدام بحق الملكة الاسكتلندية “ماري ستيوارت” البالغة من العمر 44 عاماً، والذي طبق في الثامن من شهر شباط / فبراير عام 1587، في قلعة “فوتيرينغيت”، واحدا من أكثر أحكام الإعدام شهرة بحق الملكات على وجه الأرض، والتي اتهمت بالتواطؤ في مؤامرة ضد الملكة الإنجليزية “إليزابيث”، فهل تعد شخصية معروفة فعلا؟
تم العثور على لوحة شخصية نادرة غير مكتملة يعتقد أنها لـ “ماري” ملكة اسكتلندا تحت لوحة أخرى ترجع للقرن السادس عشر بعد أن كشفت الأشعة السينية عن أوجه شبه بين ملامح المرأة التي تصورها اللوحة والملكة التي انتهت حياتها بالإعدام، وفق وكالة “رويترز”.
تم اكتشاف أوجه شبه قريبة من اللوحات المعاصرة لـ “ماري” خلال فحص لوحة شخصية لـ “سير جون ميتلاند” منسوبة للفنان الهولندي “أدريان فانسون” الذي كان يعمل رساما في محاكم ملك “اسكتلندا جيمس” السادس ابن ماري، وأظهرت الأشعة السينية ملامح وجه امرأة والخطوط العامة لثوبها وقبعتها وهي تأخذ هيئة شبيهة بهيئة الملكة في ذلك الحين.