سامسونج تسجل أرباحاً قياسية بلغت نحو 9 مليارات يورو..

أعلنت المجموعة الكورية الجنوبية العملاقة «سامسونغ إلكترونيكس» أمس، أنها سجلت أرباحاً قياسية بلغت نحو 9 مليارات يورو، وتحدثت في الوقت نفسه عن تغييرات واسعة على رأس إدارتها بهدف الاحتفاظ بموقعها خلال مدة سجن وريثها.
وواجهت المجموعة التي تعد الأولى عالمياً في إنتاج شرائح الذاكرة والهواتف الذكية، مشاكل عدة منذ السنة الماضية، بما فيها سحب هواتفها «غالاكسي نوت 7» بسبب عيب في بطارياتها، وفضيحة فساد أدت إلى سجن رئيسها الفعلي.
لكن المجموعة العملاقة سجلت بين يونيو وسبتمبر أرباحاً صافية بلغت 8.6 مليار يورو بزيادة نسبتها 148 في المئة على مدى عام.
ووصفت «سامسونغ» أداءها بـ «المتين»، موضحة أن الأرباح التشغيلية ارتفعت 3 أضعاف لتبلغ 14.5 تريليون وون (12.91 مليار دولار)، كما حققت العائدات نموا بنسبة 29.8 في المئة إلى 62 تريليون وون.