فرار عائلة ملكة جمال العراق بسبب “بيكيني” وصورة اسرائيلية

بسبب صورة، التقطتها ملكة جمال العراق، سارة عيدان، مع ملكة جمال إسرائيل Adar Gandelsman التي نشرتها في صفحتها بموقع “أنستغرام” التواصلي، كما لارتدائها البكيني خلال مسابقة ملكة جمال الكون بعد 10 أيام، تعرضت عائلة عيدان لمضايقات تنذر بالخطر، فاختفت من العراق إلى حيث تقيم ابنتها بالولايات المتحدة، وهو ما ذكرته أدار غاندلسمان لموقع قناة Hadashot News التلفزيونية الإسرائيلية.
ملكة جمال إسرائيل، أخبرت الموقع أنها على تواصل مع نظيرتها العراقية، منذ اشتركتا بالمسابقة الدولية في لاس فيغاس الشهر الماضي، إلا أن موقع القناة الإسرائيلية، أخطأ بقوله إن الصورة تم التقاطها في طوكيو، لا حيث جرت المسابقة في 26 نوفمبر الماضي بصالة The AXIS في فندق وكازينو “بلانيت هوليوود لاس فيغاس” المعروف باسم “علاء الدين” سابقاً، وهو الصحيح، ومعه أخطأت وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عنه الخبر، منها صحيفة The Jerusalem Post الإنجليزية اللغة.
ونقلت ملكة جمال إسرائيل للموقع أيضا، ما قالته صديقتها العراقية، من أنها “غير نادمة وآسفة على نشرها للصورة بصفحتها “الأنستاغرامية” أيضا، وقالت إنها “فعلت ذلك لتقول لمن يراها بأنه من الممكن العيش بسلام” لذلك حافظت على الصورة للآن في حسابها بالموقع.
عيدان التي أبصرت النور في 1990 ببغداد، هي أصلاً من مدينة “الحلة” بمحافظة “بابل” في الوسط العراقي، كما أنها عازفة ومطربة وكاتبة أغانٍ، حاصلة على شهاد بفنون الأداء.
كما المعروف عنها أيضاً أنها بعد عملها في 2009 مع قوات التحالف ببغداد، سافرت إلى الولايات المتحدة، حيث فازت في 2016 بمسابقة ملكة جمال العراق التي أقيمت بولاية “ميشيغان” ثم اختاروها ملكة جمال الكون- العراق “بعد تجريد فيان السليماني من اللقب، لمخالفتها قواعد المسابقة”، بعد اكتشاف المنظمين أنها متزوجة.
وكانت مشاركتها بمسابقة ملكة جمال الكون هذا العام بعد غياب عراقي عن المسابقة طال 45 سنة، أي بعد مشاركة وجدان سليمان في 1972 بالمسابقة التي جرت في بويرتو ريكو.
أما الملكة الإسرائيلية، فعمرها 20 وهي من “عسقلان” وكانت من مجندات الجيش حتى مايو الماضي، وفي صفحتها “الأنستاغرامية” التي زارتها “العربية.نت” ووجدت متابعيها فيها 15 ألفاً من “الأنستاغراميين” تقريباً، نشرت صورتها بارزة في الأعلى مع سارة عيدان، وإلى جانبها قالت: “هذه هي ملكة جمال العراق.. إنها رائعة”.