بالوثيقة: وضوح مؤامرة إيقاف استجواب وزير النقل

بالوثيقة
وضوح مؤامرة إيقاف استجواب وزير النقل

سليم الجبوري يؤجل استجواب الوزير مقابل وكالة الخطوط في الباكستان !

تستمر رئاسة مجلس النواب بتسويف استجواب وزير النقل كاظم فنجان الحمامي وتحديداً من خلال رئيس المجلس سليم الجبوري ونائبه همام حمودي.

فقد اصدر المستشار القانوني لمجلس النواب العراقي السند القانوني التي يتوجب على رئاسة البرلمان بناءاً عليه ان ترفض هذه الرئاسة طلب وزير النقل كاظم فنجان بتأجيل استجوابه ليحضر جلسة النظر في الدعوى التي اقامها لدى المحكمة الاتحادية.
وتظهر الوثيقة التي ينشرها موقعنا حجم الفساد المستشري في اعلى مؤسسة تشريعية في البلاد.
وكان موقعنا قد اشار الى وجود مؤامرة لمنع استجواب وزير النقل يقودها سليم الجبوري مقابل منح وكالة الخطوط الجوية العراقية في الباكستان لشقيق رئيس مجلس النواب المدعو ألحاج اياد الجبوري.
وتشير الوثيقة الى رفض المستشار القانوني لمجلس النواب طلب الوزير في ١٥ كانون الثاني ٢٠١٨ بالاعتذار لعدم تمكنه من حضور جلسة الاستجواب المقررة لاتاحة الفرصة للوزير بحضور النظر في الدعوى المقامة من قبله لدى المحكمة الاتحادية بخصوص موضوع استجوابه.

وتشير مصادر في لجنة الخدمات النيابية الى أصابع الاتهام في منع استجواب الوزير الى النائب الاول لرئيس المجلس همام حمودي الذي قام الوزير بتعيين عدد من أقاربه في وزارة النقل مؤخراً.

واشارت هذه المصادر الى ان المستجوب ناظم الساعدي رئيس لجنة الخدمات في مجلس النواب يتهيأ لأحالة الوزير الى هيئة النزاهة من خلال أربعة ملفات جاهزة قانونياً وبتلوثائق لإدانة الوزير في قضايا تصل مجموع عقوباتها الى السجن بما لايقل عن ٨ سنوات مع تضمينه اعادة ملايين الدولارات الى خزينة الدولة.