عبد الفلاح السوداني

عبد الفلاح حسن حمادي السوداني، سياسي عراقي، شغل مناصب وزارية وصدرت بحقّه أحكام غيابية تقضي بالسجن والحبس الشديد.

هو من مواليد عام 1947، نشأ في محافظة البصرة، وحصل على شهادة البكلوريوس من كلية العلوم / جامعة البصرة في العام 1970.

بعد تخرجه، عمل في التدريس الثانوي لأكثر من سبع سنوات حتى عام 1977، ثم غادر بعدها إلى بريطانيا حيث تقيم عائلته وتحمل الجنسية البريطانية.

حصل على شهادة الدكتوراه في الكيمياء الحيوية من جامعة ويلز سوانزي عام 1981 وأصدر خلال هذه الفترة نشرة الارشيف السياسي. كما عمل محررا في مجلة “العالم” الاسبوعية الصادرة في لندن حتى عام 1999. وتولى عبد الفلاح السوداني رئاسة وإدارة ندوات مركز الشرق للدراسات.

عبد الفلاح السوداني في عالم السياسة

إنتقالا الى المجال السياسي، كان عام 1963 بداية نشاطه السياسي حيث كان طالبا في المرحلة المتوسطة، يلقي الخطب السياسية في المحافل العامة التي يرعاها حزب الدعوة الإسلامية في ذلك الوقت.

وكان السوداني أول المساهمين في تأسيس “الملتقى العراقي” الذي هو عبارة عن اجتماع دوري يناقش الوضع العراقي.

تم اختيار السوداني لمنصب وزير التربية خلال فترة حكم إبراهيم الجعفري، وبعد انتخابات نهاية عام 2005 ، اختير لشغل منصب وزير التجارة (من حزيران 2006 لغاية أيار 2009).

صدرت بحق عبد الفلاح السوداني ثمانية أحكام غيابية تقضي بالسجن والحبس الشديد، على خلفية إضراره العمدي بالمال العام في قضايا استيراد مفردات البطاقة التموينية خلافاً للضوابط والقوانين والمنشأ المعتمد ووجود مغالاة في الأسعار.
إضافة إلى إتهام السوداني بإصدار أوامر بتسلم مواد تالفة وتجهيز أخرى غير صالحة للاستهلاك البشري وتغيير في العقود، وأوامر بإيقاف توزيع مفردات البطاقة التموينية.

وقد أعلنت هيئة النزاهة، مؤخرا، عن استرداد السوداني من السلطات اللبنانية، فيما أكدت وصوله إلى مقر دائرة التحقيقات في الهيئة.