ألمانيا المرشح الأبرز للقب

يستهل منتخب ألمانيا لكرة القدم مشواره للدفاع عن لقبه في بطولة كأس العالم عندما يصطدم بنظيره المكسيكي في السابع عشر من حزيران / يونيو القادم ، فيما تنتظر المدرب يواخيم مهمة تاريخية لكي يصبح أول مدرب ألماني يفوز بلقب المونديال في مناسبتين على التوالي.

وأظهر استطلاع للرأي نشر في بداية العام الجديد أن أكثر من نصف الشعب الألماني يثق بتتويج منتخب المانشافت في كأس العالم القادمة في روسيا ، فيما يؤكد التصويت الذي نشرته وكالة الصحافة الألمانية أن ألمانيا ستعود إلى الوطن ومعها لقب كأس العالم كما حدث في البرازيل.

وتسعى ألمانيا إلى الدفاع عن لقبها في كأس العالم 2018 التي تنطلق منتصف حزيران / يونيو القادم ، حيث ستلعب مباراتها الأولى في دور المجموعات في 17 حزيران / يونيو في موسكو أمام المكسيك ، قبل أن تلتقي سويسرا في 23 حزيران ، وكوريا الجنوبية في 27 حزيران القادم.

ولم يسبق لأي من المدربين الألمان الثلاثة الذين فازوا مع منتخب ألمانيا بلقب كأس العالم أن حققوا هذا الإنجاز مرتين أو في مناسبتين على التوالي ، لكن يواخيم لوف يدرك أن الحصول على اللقب الثاني مع المنتخب الألماني بعد مونديال 2014 سيجعل منه مدرباً ذو شأن مختلف.

ويبدو أن كل ما يحتاجه المنتخب الألماني للفوز بلقب كأس العالم مرة أخرى أصبح متوفراً ، رغم بعض الشكوك وبعض القضايا العالقة مثل حالة حارس المرمى مانويل نوير ومدى جاهزيته قبل المونديال ، والتأكد من استعادة ماركوس ريوس الذي خضع لجراحة في الرباط الصليبي للركبة.

ويبرز في هذا الإطار أيضاً شكوك حول وصول لاعبين مهمين مثل توني كروس وماتس هوملز إلى بطولة كأس العالم 2018 من دون إصابات أو مشاكل ، بالإضافة إلى التساؤل الذي يطرح نفسه بقوة حول استمرارية تطور اللاعبين الصاعدين الجدد مثل تيمو فيرنر والنجم الصاعد ليروي ساني.

وسئل المدرب يواخيم لوف خلال مقابلة إذاعية عن مشاعر القلق والتوتر خلال الأشهر التي تسبق انطلاقة كأس العالم في روسيا وقال : “لا أشعر بارتياح كامل كما يعتقد البعض ، حالياً تتم مناقشة العديد من الأشياء وتنفيذ الكثير من العمل والتفكير في الكثير من الأمور التي تخص جاهزيتنا”.

واعترف مدرب منتخب ألمانيا أن الجميع سيحاول الفوز على فريقه خلال كأس العالم القادمة واضاف : “سيتم مطاردة ألمانيا بشكل غير مسبوق في مونديال روسيا ، يجب إطلاق العنان للقوى الخارقة إذا أردنا أن نكون في النهاية أبطالاً للعالم ، وأنا متأكد من تقديم الجميع قصارى جهده”.

وانتهى يواخيم لوف من رسم الملامح النهائية للطريق نحو الحفاظ على لقب كأس العالم ، حيث أقر الصورة النهائية لبرنامجه الاستعدادي الذي ينتهي بانتهاء معسكر المانشافت في مدينة تيرول الإيطالية قبل التوجه إلى روسيا ، حيث سيقيم في مدينة واتيتينكي الروسية وليس في سوتشي المطلة على البحر الأسود كما فعل في بطولة كاس القارات 2017.