استمرار الفساد في الخطوط الجوية العراقية يمنع رفع الحظر الاوربي عنها

قال النائب ناظم الساعدي رئيس لجنة الخدمات النيابية ان استشراء الفساد في الخطوط الجوية العراقية يمنع اَي جهد لرفع المنع الاوربي عنها.

وأضاف الساعدي: ان المنع الاوربي مستمر لأكثر من عامين ونصف بفضل الفساد الذي يؤسس لاستمرار عقد أطلس جت الفاسد وهو عقد تشغيل ثلاثة طائرات للأجواء الأوربية مع شركة تركية وان الفساد وصل حداً يدفع رؤساء الأقسام في الخطوط بتقديم معلومات خاطئة للجهات الرقابية بقصد التغطية على الوضع المزري الذي وصلت له الشركة.

وقال الساعدي ان عمل اللجنة الخاصة برفع المنع الاوربي في الخطوط المعروفة بلجنة ال TCO قد توقف تماماً وهي اللجنة المسؤولة عن مطابقة معايير التشغيل الآمن لطائرات الشركة مع معايير الوكالة الأوربية لسلامة الطيران EASA اضافة الى إلغاء وحدة ال SMS التي أنشأتها اللجنة وفق المتطلبات الأوربية وهو ما يعني بشكل واضح ان الفساد الاداري اصبح يعمل بشكل واضح بالضد من مصالح الشركة العليا.
وأردف الساعدي قائلا: ان التقرير الذي قدمه استشاريي اتحاد النقل الجوي الاياتا في آب ٢٠١٧ يثبت ان عمل لجنة ال TCO قد توقف وهو ما يؤكد اتجاه الادارة الفاسدة للشركة لمنع اَي جهد يَصْب في اتجاه رفع المنع الاوربي.

وحذر الساعدي إدارة الشركة من ان جميع اجراءات هذه الادارة التي تساعد على استمرار الفساد وبالتالي استمرار المنع الاوربي مرصودة تماماً من الجهات الرقابية وسيتعرض الجميع للمسائلة بسبب الإجراءات الإدارية والفنية التي تؤدي الى استمرار عقد أطلس جت الفاسد والتي تسمح باستمرار المنع الاوربي الى اجل غير مسمى وأضاف قائلا ان على إدارة الخطوط ان تأخذ العِبرة من الإجراءات الأحكام القضائية بالسجن والتي صدرت مؤخراً وطالت مدير عام الشركة السابق وبعض رؤساء الأقسام بسبب الفساد المستشري فيها وان القضاء سيصل آجلا ام عاجلاً لكل من تسول له نفسه العبث بالمال العام.