تعرف على خطورة المشروبات الحامضية على الأسنان..

توصلت دراسة علمية إلى أن احتساء المشروبات الحامضية، مثل الشاي بنكهة الفواكة والمياه ذات النكهات، قد يؤدي إلى تآكل الأسنان والإضرار بمينا الأسنان.

وتوصل فريق من الباحثين، في جامعة كينغز كوليدج لندن، إلى أن تناول تلك المشروبات بين الوجبات، ورشفها لفترة طويلة، يزيد من مخاطر تآكل الأسنان بسبب الأحماض.

وتآكل الأسنان هو فقدان تدريجي للمادة الصلبة منها، بسبب عمليات كيميائية لا تتضمن نشاطا بكتيريا.

وهناك أسباب أخرى تزيد من مخاطر تآكل الأسنان، منها النظام الغذائي، واختيارات نمط الحياة، والبيئة، وفي بعض الحالات الأدوية.

وفحصت الدراسة، التي نُشرت نتائجها في دورية بريتيش دينتال جورنال، الأنظمة الغذائية لـ 300 شخص يعانون من تآكل شديد في الأسنان.

وقالت الدراسة إن المشكلة تتفاقم كلما زاد الأشخاص من تناول الوجبات الخفيفة.

ورأى الباحثون أن الشاي بطعم الفواكة، ومشروبات الحمية الغذائية، والمشروبات السكرية، والمياه ذات النكهات وغيرها، كلها مشروبات حامضية قد تؤدي إلى تآكل وتمزق الأسنان.

كما أن الرشف المستمر لتلك المشروبات، أو الإبقاء عليها في الفم قبل ابتلاعها، يزيد من مخاطر تآكل الأسنان.

وتقول الدكتورة سيشا أوتول، من معهد الأسنان في جامعة كينغز كوليدج لندن، والمشرفة على الدراسة: “إذا كنت ترتشف أشياء لفترات طويلة من الوقت، أي أطول من خمس دقائق، وإذا كنت تمضغ الأشياء، وتقضم الفواكه في فمك لدقائق قبل أن تبتلعها، فإن ذلك قد يضر بأسنانك للغاية”.

اقرأ أيضا: النبيذ الأحمر “قد يساعد في علاج تسوس الأسنان وأمراض اللثة”
وتضيف: “إذا كنت تنوي تناول تفاحة كوجبة خفيفة في وقت الغداء، عليك أن تحاول ألا تأكل شيئا حامضيا آخر في المساء”.

وتابعت: “إذا كنت ستتناول كأسا من النبيذ في المساء، فعليك ألا تتناول شاي الفواكة في الصباح. حاول فقط أن تصنع نوعا من التوازن بين مكونات نظامك الغذائي”.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون مشروبات، مثل ماء مضاف إليه شريحة ليمون أو شاي ساخن بطعم الفاكهة، مرتين يوميا بين الوجبات، كانوا معرضين بنسبة 11 ضِعفا لتآكل الأسنان الحاد أو المتوسط، مقارنة بغيرهم.

لكن هذا الرقم انخفض إلى النصف في حال تناول تلك المشروبات مع الوجبات.