حكايات كأس العالم.. قصة مباراة واحدة لإندونيسيا فى تاريخ المونديال

تتواصل الحكايات عن كأس العالم ولن تنتهى أبداً، وقبل كل بطولة لا يتوقف الحديث مطلقاً عن أجمل الذكريات والأحداث المثيرة التى شهدتها البطولة الأكثر جماهيرية حول العالم طوال تاريخها، والأمر نفسه سوف يحدث قبل انطلاق النسخة المقبلة فى روسيا من صيف العام الحالى 2018.
ستنال أستراليا وإيران واليابان والسعودية وكوريا الجنوية شرف تمثيل القارة الآسيوية في نهائيات كأس العالم روسيا 2018 ،لكن أول ظهور لهذه للقارة الصفراء على المسرح العالمي لم يشهد حضور أي من هذه الفرق العملاقة.

الهند الشرقية الهولندية، إندونيسيا حالياً، تفخر بكونها أول دولة آسيوية تخوض غمار كأس العالم، حيث أوفدت إلى نهائيات فرنسا 1938 منتخباً يتألف من لاعبين هولنديين وإندونيسيين محليين.

بدأت الرحلة الغريبة لهذا المنتخب مع كأس العالم من قبل حتى المشاركة في النهائيات، حيث جاء تأهله إلى البطولة بشكل مفاجيء ودون أن يخوض أية مباراة في التصفيات التأهيلية بعد انسحاب منتخب اليابان من المشاركة في تصفيات البطولة، لتشارك إندونيسيا مباشرة، وتحقق بذلك إنجازاً مميزاً كونها أصبحت أول دول آسيوية تشارك في بطولة كأس العالم.

وخرج المنتخب الإندونيسي مبكرا بعد الخسارة الكاسحة أمام منتخب المجر العتيد 6-0 ، وقد خسر منتخب المجر فى النهاية البطولة أمام إيطاليا 4-2 فى النهائى.

ولأن تأهل منتخب إندونيسيا لم يتكرر فيما بعد، خرج منتخب إندونيسيا من البطولة، حيث كان نظامها آنذاك يقتضي بأن الفرق المشاركة تلعب الدور الأول بنظام خروج المغلوب، وهو ما حصل بالفعل لتسجل إندونيسيا رقماً فريداً من نوعه وهو كونها المنتخب الأقل لعباً للمباريات في تاريخ كأس العالم بمباراة واحدة فقط.