الشاب الذي تعرض لضرب خلال مؤتمر محافظ صلاح الدين يتحدث عن الواقعة

قال الشاب احمد عياش وهو من اهالي مدينة سامراء كبرى مدن محافظة صلاح الدين، كنت في ندوة اقامها محافظ صلاح الدين احمد الجبوري “ابو مازن” في تركيا تحدث عن انجازاته التي لا وجود لها وكانت لي مداخله حول المختطفين من سامراء والدور وتكريت قلت له بصوت عالي “اخرج من المحافظة ان لا تستحق ان تمثلها”.
وفي استكمال منشور عياش “اقسم لكم ان اول من تهجم دفاعاً عن ابو مازن هم الاكثر تضرراً منه البيجات (اقارب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين) التكارته قبل حماياته مع اني كنت مطالباً بحقوقهم .
مع كل الاحترام لمن تضامن معي منهم .
كذلك هناك من كلفتهم بتصوير مداخلتي من خلال كامرات احترافية احدهم من الجنوب رفض ان يعطي كامرته مما دفعهم لكسرها والاخر من صلاح الدين عرض عليه ابو مازن مبلغ 5000 دولار مقابل الفديو وكما يبدو وافق بعد ان قال لي حذف الفديو بالخطأ .
الصور ادناه اثناء تهجم النازحين الذين دافعت عن حقوقم وحماياته.
انهى الشاب كلامه