“أم قصي” من ناحية العلم بمحافظة صلاح الدين تصنف ضمن أشجع عشر نساء في العالم لعام ٢٠١٨

صنفت وزارة الخارجية الأميركية الحاجة العراقية (عليا خلف صالح) المعروفة بـ “أم قصي” من ناحية العلم بمحافظة صلاح الدين ضمن أشجع عشر نساء في العالم لعام ألفين وثمانية عشر.

وبحسب الخارجية الأميركية فإن جائزة IWOC تمنحها الوزارة للنساء اللواتي أظهرن شجاعة وقيادة استثنائية وأسهمن في تحقيق السلام والعدالة والحفاظ على حقوق الإنسان.
وتتسلم أم قصي جائزتها يوم غد السبت 24 أذار، في حفل ترعاه ميلانيا ترمب زوجة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.
وكانت أم قصي قد آوت مجموعة من جنود معسكر سبايكر في منزلها وأنقذتهم من الوقوع في قبضة تنظيم داعش عام 2014.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد كرّم “أم قصي”، تثمينا لعملها الوطني في ناحية العلم وتأكيدا على الوحدة الوطنية. وباتت سيرة أم قصي على كل لسان، بعد أن لجأ اليها الناجون من مجزرة سبايكر، فآوتهم وأكرمتهم وأحسنت ضيافتهم ورتبت لهم خروجا آمنا من المنطقة التي كانت تحت سيطرة داعش ليصلوا إلى أهاليهم سالمين.وردًّا للجميل الذي غمرتهم به أم قصي، ووفاء لأمومتها، زار الناجون من مجزرة سبايكر هذه المرأة في رمضان، وتناولوا معها الإفطار للتأكيد على وحدة العراق، ونبذا للطائفية.