طائرة عسكرية لاعادة جثامين العمال الهنود من العراق

 

أعلن السفير الهندي في العراق، براديب سينج راجبوروهيت أنه تم نقل جثامين عمال البناء الهنود الذين أسرهم مسلحو تنظيم “داعش” الإرهابي وقتلهم في شمال العراق، إلى مطار بغداد الدولي استعدادا لإعادتهم إلى بلادهم.

وقال راجبوروهيت – حسبما ذكرت شبكة “إيه بى سى” نيوز الإخبارية الأمريكية اليوم الأحد، إن جثامين 38 عاملا من أصل 39 ستعود إلى الهند على متن طائرة عسكرية، حيث من المتوقع أن تصل هناك يوم غد الاثنين.

يشار إلى أن مسلحي داعش اختطفوا 40 عاملا، إلا أن أحدهم تمكن من الهرب، وقاموا بقتلهم بعد فترة وجيزة من سيطرة التنظيم على مدينة الموصل شمإلي العراق في صيف عام 2014.

واكتشفت السلطات العراقية رفات العمال فى مقبرة جماعية العام الماضي بعد استعادة الموصل من التنظيم الإرهابي، وتم التعرف على هوية 38 من الجثامين الشهر الماضي عن طريق إجراء اختبارات الحمض النووي (دي.إن.إيه) إلا أنه لم يتم التأكد بعد من هوية رفات عامل آخر.

يذكر أنه تم توظيف العمال الذين ينحدر أغلبهم من شمإلي الهند من قبل شركة إنشاء تعمل بالقرب من الموصل، وكان نحو 10 آلاف هندي يعيشون فى العراق ويعملون بها في ذلك الوقت، وقد يرجع السبب وراء قتل هؤلاء العمال إلى أن التنظيم يعتبرهم مشركين يستحقون القتل لاعتناقهم الديانة الهندوسية أو السيخية.