خبراء دوليون الى العراق .. لهذا السبب !

قال ميغيل دي سيربا سوريس نائب الأمين العام للأمم المتحدة اليوم، إن وفدا من الخبراء سيتوجه الى العراق لجمع الأدلة الجنائية الخاصة بـالدولة الاسلامية بهدف تجريم التنظيم الارهابي. كلام سوريس جاء خلال لقائه بوزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، بحسب بيان صدر عن مكتب الاخير اليوم.

وقال سوريس  سنعمل على إرسال الخبراء، والمختصين للعراق لجمع الأدلة الجنائية بالتعاون مع الحكومة والقضاء العراقي .
وأضاف أن  الأمين العام للأمم المتحدة وجه بإنشاء صندوق خاص لدعم هذا المشروع لتغطية المبالغ المالية اللازمة، وحث الدول الأعضاء على المساهمة في نجاح عملية جمع الأدلة الجنائية لتجريم عصابات التنظيم الإرهابية .

وتابع  نحن مستمرون بتقديم الدعم للعراق، وجهودنا اليوم تصب في جلب عصابات داعش الإرهابيَّة للعدالة، وإنهاء المآسي التي طالت الموا نين الأبرياء، ومُساعَدة العراق في إعادة إعمار المدن، ودعم الأمن، والاستقرار فيها . بدوره، قال الجعفري، بحسب البيان إن  العراق نجح في تحقيق الانتصارات ضد عصابات داعش الإرهابيّة بفضل وحدة مُكوِّنات المُجتمَع العراقيِّ، ودعم الدول الصديقة والمنظمات الدوليَّة، وعلينا أن نستكمل الانتصارات من خلال إعادة إعمار البُنى التحتـيَّة للمُدُن العراقـيَّة.

واضاف الجعفري ان  القضاء على داعش في العراق لا تعني نهايته لأن هناك خلايا منتشِرة في مختلِف دول العالم تقوم بعملَات إرهابية تطال الأبرياء ، مبدِياً  استعداد العراق للتعاون، وبذل المزيد من الجهود؛ من أجل نجاح عمل فرق الأمم المتحدة المُختصة، والمنظمات الدولية .

وكشفت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان في العراق(مؤسسة رسمية تعنى بالدفاع عن حقوق الانسان وترتبط بالبرلمان) نهاية العام الماضي عن الانتهاء من مناقشة مسودة قانون انشاء المحكمة الجنائية العراقية مع بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق(يونامي)، والتي ستختص بمحاكمة المدانين بجرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية..