بشار الاسد من زعيم سوريا الى لاجئ في العراق… هذا ما يريده الالوسي من العبادي

دعا امين عام حزب الامة العراقية، عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان، مثال الآلوسي، اليوم الجمعة، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الى القبول بالرئيس السوري بشار الأسد وعائلته كلاجئين في العراق.

جاء ذلك في بيان، نشره الآلوسي على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، وفيما يلي نص البيان:

الى/ السيد حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء العراقي المحترم
تحية عراقية طيبة وبعد..

لا يختلف العقلاء على ان نظام البعث الطائفي في سوريا وان الديكتاتور بشار الأسد ما عاد يتحكم بالامور امام فرض الإرادات الأجنبية الروسية والايرانية التي تتحكم به والتي تدفعه لابادة شعبه بكل الأسلحة الممنوعة ومنها تكرار استخدام الأسلحة الكميائية المحرمة دوليا. ولا شك ان اصرار الدكتاتور بشار الأسد بالتمسك هو وعائلته بالسلطة بات امرا منبوذا سوريا واقليميا ودوليا ورغم ان النظام السوري تدخل في الشأن العراقي بعد 2003 بشكل مجرم ودعم الارهابين في العراق وتسهيل ودخولهم بالسلاح والمتفجرات والسيارات المفخخة والتي زرعت الفتن وحصدت الآلاف من الضحايا من العراقيين المدنيين .

انني ادعو الحكومة العراقية الى قبول بشار الأسد وزوجته وأبناءه كلاجئين في العراق حبا بالشعب السوري الاعزل وحفظا للمدنيين من دمار كبير اذا ما بداءت العمليات العسكرية على الاراضي السورية قريبا.

انني اعتقد بأن قبوله كلاجيء في العراق سيمنع الصدامات العسكرية الدولية والإقليمية ويعزز من إرادات السلام المنشود بين شعوب الشرق الأوسط .
وتقبلوا الاحترام والتقدير.

اخوكم
مثال الالوسي
امين عام حزب الامة العراقية وعضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب