العراق يستأنف دفغ تعويضات الغزو الى الكويت

استأنفت السلطات العراقية دفع التعويضات للكويت بسبب قرار الرئيس الاسبق صدام حسين غزوها عام 1990، مع الموافقة على مبلغ 90 مليون دولار الجمعة.

وهي الدفعة الاولى التي تقرها لجنة التعويضات التابعة للامم المتحدة منذ عام 2014 عندما تم تعليق عمليات الدفع اثر سيطرة “الجهاديين” على مناطق واسعة في العراق.

كان مجلس الامن اقر تشكيل اللجنة عام 1991، وهو العام الذي دفعت فيه قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قوات صدام حسين خارج الكويت.

وقد قررت اللجنة ان تدفع بغداد مبلغ 52,4 مليار دولار تعويضات للافراد والشركات والمنظمات الحكومية وغيرها ممن تكبد خسائر ناجمة مباشرة عن غزو واحتلال الكويت.

ومصدر الاموال ضريبة تفرض على مبيعات النفط والمشتقات النفطية العراقية.

ومع احتساب الدفعة التي تمت الموافقة عليها الجمعة، تكون اللجنة دفعت ما مجموعه 47,9 مليار دولار الى نحو 1,5 مليون من الجهات المشتكية.

وحتى توقفه عن الدفع عام 2014 ، قبل العراق هذه الضريبة الا ان البعض رغم ذلك يتساءل عما إذا كان هذا امرا عادلا بالنسبة لبلد يعاني من اجل اعادة اعماره بعد الاطاحة بصدام حسين في اجتياح آخر العام 2003.