شاب من المثنى يحول (الستوتة) إلى مكتبة متنقلة..لرفضه أن يكون في عداد العاطلين..

بغداد: يس عراق

رغم تخرجه من معهد المعلمين في المثنى الا انه لم يحصل على فرصة عمل في قطاع التربية والتعليم يمارس فيها تخصصه الاكاديمي، ولانه يرفض ان يكون في عداد العاطلين عن العمل فقد ترجم احدى الافكار على مواقع التواصل الاجتماعي الى تطبيق عملي بتأسيس مكتبة متنقلة بامكانيات بسيطة.

عدسة المربد التقطت صورة لتلك المكتبة وصاحبها علي الزهيري الذي استخدم دراجة نارية (ستوتة) اضفى عليها ديكورا بسيطا ليحولها الى محل متجول لبيع الكتب لطالبي المعرفة، رغم استغراب الاهالي من تغيير وظيفة (الستوتة) الشائعة المتعلقة بنقل المواد والبضائع الى وسيلة لنقل المعلومات عبر الكتب لمحبيها.