بارزاني يردُّ على جهات تعيب على الديمقراطي اجرائه الاستفتاء ومشاركته بالانتخابات العراقية

اربيل: يس عراق

اكد نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيجيرفان بارزاني ان الهدف من الاستفتاء الذي اجري في إقليم كوردستان حل المشاكل، وضمان حصول الشعب الكوردي على حقوقه، وتطبيق الدستور العراقي الدائم، مشددا ان الحزب لم ولن يحيد عن مبدأه في حق تقرير المصير.

وقال بارزاني في كلمة له خلال الحملة الانتخابية لقائمة حزبه في مدينة “شقلاوه” التابعة لمحافظة اربيل، انه “للحفاظ على كيان كوردستان، والمطالبة بحقوق المكونات كافة في الاقليم، ولمستقبل افضل نذهب الى بغداد”، مشيرا الى ان ذهاب ممثلي حزبه الذين سيفوزون بالانتخابات التشريعية ليس “من اجل الصراع والحرب التي لا معنى لها، والمندلعة على شاشات التلفاز”.

وأضاف ان “هناك تساؤلاً تطرحه بعض الجهات السياسية بانه اذا كان الديمقراطي الكوردستاني قد اجرى الاستفتاء فلماذا يذهب الى بغداد؟ ونحن هنا نجيبهم بانه منذ البداية كان شعارنا قبل وبعد الاستفتاء هو حل المشاكل والقضايا العالقة مع العراق عبر الحوار”.

واردف قائلا “نحن لجأنا الى خيار الاستفتاء لنقول لبغداد كفى يجب ان يحصل شعب كوردستان على حقوقه، وان يُطبق الدستور، ولهذا سنذهب الى بغداد”.

وتابع بارزاني انه “لا زلنا نقول ونكرر ان أبواب الحوار مشرعة، ولم تغلق مع بغداد ، وهي شريكة مهمة لنا، وما دام الحوار موجودا فلن نذهب الى خيار اخر”، مستدركا بالقول “إننا لا زلنا على مبدئنا في حق تقرير المصير ولن نحيد عنه سواء في بغداد ام في أي مكان اخر، والحزب الديمقراطي الكوردستاني لا زال يناضل من اجل هذا الامر”.