بارزاني: السليمانية تتعرض لإرهاب فكري وجهات تحاول فصلها عن إقليم كوردستان

اربيل: يس عراق

وجهّ نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيجيرفان بارزاني انتقادا لاذعا الى جهات سياسية لم يسمها تمارس “إرهاباً فكرياً” في محافظة السليمانية، مشيرا الى ان تلك الجهات حاولت فصل المحافظة عن إقليم كوردستان.

وقال بارزاني في كلمة في الترويج لقائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في السليمانية، إن “هناك جهات تمارس ارهاباً فكرياً بحق انصار الحزب الديمقراطي في السليمانية”، مردفا بالقول ان “ذلك الإرهاب الفكري ضعيف وسائر نحول الاضمحلال والفناء”.

وأضاف ان “تلك الجهات تريد ان تقود أهالي السليمانية لغاياتها السياسية والحزبية، وهي تحاول أيضا فصل المحافظة عن إقليم كوردستان، وتسليمها الى سلطات غير كوردية”، مشيرا الى ان “هذه الجهات لا تحترم تضحيات ونضال أهالي السليمانية”.

وبشأن الانتخابات التشريعية المرتقبة في العراق قال بارزاني ان “هدفنا من الذهاب الى بغداد هو الحفاظ على الحقوق الدستورية لشعب كوردستان، وليس الحصول على المناصب والكراسي”.

ونوه الى انه “حثونا الخطى لفتح باب الحوار مع بغداد والابواب الدبلوماسية مع الخارج والبدء بحل المشاكل المالية في إقليم كوردستان، وقد تمكنا من تعديل الادخار الاجباري للموظفين في كوردستان، وسننهي قريبا هذا النظام للرواتب بشكل تام”، موضحا انه “اذا لم تكن تلك الايادي التي تعمل على تضعيف كوردستان موجودة لكنا عالجنا المشاكل بشكل اسرع، ومنذ وقت بعيد”.