للمرة الأولى منذ عقود.. بطولة كروية دولية في العراق

يستضيف العراق بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم في مدينة البصرة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ستكون أول بطولة دولية تقام في البلاد منذ تسعينات القرن الماضي.

وجاء إعلان إقامة البطولة في أعقاب قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في آذار/ مارس الماضي رفع حظر دام ثلاثة عقود على استضافة العراق للمباريات الدولية.

وستقام البطولة على ملعب جذع النخلة الذي استضاف مؤخرا مباريات دولية ودية من بينها اللقاء الذي جمع المنتخب العراقي بنظيره السعودي في شباط/فبراير المنصرم.

ويضم اتحاد غرب آسيا 12 منتخبا عربيا هم السعودي والعماني والإماراتي والقطري والبحريني والكويتي واليمني والأردني والفلسطيني واللبناني والسورية، إضافة إلى العراقي.

وقال اتحاد كرة القدم العراقي إن “ثمانية إلى 10 دول أبدت موافقتها المبدئية على المشاركة في البطولة”.

وأضاف أن “اتحاد غرب آسيا سيخاطب الاتحادات المنضوية تحت لوائه لاستحصال الموافقات الرسمية النهائية”.

وقال أمين سر اتحاد كرة القدم صباح رضا لموقع “الحرة” إن “التفاصيل الأخرى المتعلقة بالبطولة والمنتخبات المشاركة سيكشف عنها في وقت ‏لاحق”.‏

وأضاف رضا “لا نعلم حتى الآن من هي الدول التي ستشارك، لأن بعض المنتخبات لديها مشاركة في كأس العالم والأخرى تستعد لنهائيات أمم آسيا التي ستقام في الإمارات مطلع العام المقبل”.

وكان من المفترض أن تقام البطولة في نسختها التاسعة في كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي في الأردن، ولكن تم تأجيلها إلى موعد لاحق لتنتقل بعدها إلى العراق.

ورحبت السلطات العراقية بموافقة اتحاد غرب آسيا على إقامة البطولة في العراق.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي إن “الحكومة العراقية وجهت جميع الكوادر لتهيئة مستلزمات انجاح البطولة ‏من توفير خدمات نقل وفنادق مميزة للوفود الزائرة”.

من جهتها، قالت وزارة الشباب والرياضة إن “ملاعب البصرة وميسان وكربلاء والنجف وملعب الشعب، كلها جاهزة لاستضافة البطولات العربية والقارية والدولية”.

وأبدت استعدادها “لتقديم الدعم اللازم لاتحاد كرة القدم العراقي من أجل إنجاح البطولة وإظهار قدرة البلاد على استضافة البطولات الدولية الرسمية”.

ويعد ملعب “جذع النخلة” في البصرة الذي بدأ العمل به عام 2009 وافتتح عام 2013، الأكبر في العراق ويتسع لـ65 ألف متفرج.