تفاؤل اوروبي مشوب بالحذر وبلجيكا تؤشر سبيلا واحدا لاستقرار العراق

أعرب وزراء اوروبيون عن تفاؤل مشبوب بالحذر بشأن المستقبل الذي ينتظره العراق بعد الانتخابات البرلمانية.

وجاءت تلك التعليقات على هامش اجتماع عقده مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الاحد.

وأجريت الانتخابات العراقية في 12 من الشهر الجاري لتكون رابع انتخابات يشارك فيها العراقيون منذ سقوط النظام السابق عام 2003 والأولى منذ هزيمة داعش عام 2017.

وعلى الرغم من أن أكثر من 24 مليون عراقي بما في ذلك ثلاثة ملايين شخص في إقليم كوردستان، كان يحق لهم التصويت في الانتخابات إلا أن نسبة الإقبال على التصويت بلغت نحو 44.5 في المئة وهو أدنى معدل للاقتراع تشهده البلاد منذ نحو 13 عاما.

وقال وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك للصحفيين إنه يأمل أن تسهم نتائج الانتخابات التشريعية في تحقيق الاستقرار السياسي في البلاد.

وتابع “آمل أيضا أن تتشكل حكومة مستقرة.. وآمل أن تعمل جميع الاحزاب على تحسين الوضع” في البلاد التي لا تزال تئن من الصراع منذ 15 عاما.

وجدد وزير الشؤون الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز استعداد بلاده وكذلك الاتحاد الأوروبي “للعمل مع الشركاء الجدد في العراق”.

وقال ريندرز لكوردستان 24 على هامش حديثه للصحفيين يوم الاحد “إذا أردنا خلق مستقبل للعراق فهناك سبيل واحد لذلك يتمثل بالعمل مع جميع الشركاء ليس فقط داخل العراق ولكن في المنطقة أيضا”.

وأشار المسؤول البلجيكي إلى رغبة حكومته في رؤية علاقات ايجابية بين اربيل وبغداد والتي تدهورت منذ أن أجرت حكومة إقليم كوردستان استفتاء تاريخيا حول الاستقلال العام الماضي.

وقال ريندرز “سنحاول أن نرى كيف يمكن أن تكون هناك تحركات مرنة بين بغداد وأربيل”، مشيرا إلى أن ذلك سيكون “تحديا حقيقيا”.

في غضون ذلك وجهت وزيرة الشؤون الخارجية النمساوية كارين كنيسل احترامها إلى جميع العراقيين “الشجعان” الذين شاركوا في الانتخابات على الرغم من تدني نسبة الاقبال.

وفيما يتعلق بتشكيل الحكومة الجديدة، أكدت كنيسل أنها لا تستطيع توجيه أي نصائح وقالت إن الأمر يعود للشعب العراقي في نهاية المطاف.

وأضافت في حديثها لكوردستان 24 “أنا واثقة من أن العراقيين سوف يتمكنون من حل مشاكلهم فيما بينهم… واحترم ما اقدموا عليه”.

وفائز الائتلاف الذي يدعمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في المرتبة الاولى في الانتخابات فيما حل ثانيا ائتلاف يحظى بدعم ايراني.