وزير الموارد المائية: وضع شحة المياه في العراق ليس كارثياً وسنتجاوز هذه الأزمة

أكد وزير الموارد المائية، حسن الجنابي، اليوم الخميس، ان وضع شحة المياه في العراق ليس كارثياً وسيتم تجاوز هذه الأزمة.

وقال الجنابي في مؤتمر صحفي، نقلته شبكة رووداو الإعلامية، “اننا نطمئن جميع المواطنين بأنه لا توجد ازمة كارثية تستدعي القلق على حياة المواطنين، فنحن  نستطيع بخزينة الماء الحالي تامين زراعة ٢ مليون دونم، لأن أزمة المياه الحالية لا تختلف عن سابقاتها في السنوات الماضية الاخيرة”.

واشار الجنابي، “ان ايران تسيطر على نهري الزاب والكرخة وتتحكم بالتدفق المائي للعراق، وتركيا هي الاخرى اقامت خمسة سدود كبرى على نهر دجلة، وهذه السيطرة واقامة العشرات من السدود من قبل الدولتين على الانهر المتفرعة للعراق، ادى الى تفاقم ازمة المياه فضلاً عن اسباب داخلية منها التجاوزات على حصص المياه وايضاً النباتات الضارة والتسربات في الانهر”، مبيناً “ان العراق بحاجة الى استنفار علاقاته السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، وهذا ليس عملاً خاصا بالموارد المائية”.

تم الاتفاق مع تركيا على الية تمنع جفاف نهر دجلة وملء سد اليسو في فترة تبدأ من 1 حزيران وحتى 1 تشرين الثاني لكن تركيا قامت بتأجيله الى مطلع شهر تموز المقبل”، مؤكداً انه “سيتم أطلاق كميات من المياه الى نهر دجلة تمنع حصول جفاف فيه”.

وتطرق الجنابي حول موضوع  انتشار صور لمجموعة من الشباب وهم يمشون فوق الأنهار في العراق، فقال “السبب الرئيس لوجود الشنبلان هو التلوث، وقد رأينا شبابا يمشون على المياه بسبب الشنبلان، فعمل وزارة الموارد المائية ليس إزالة الشنبلان والادغال، الذي تعود خلال أسبوع واحد، وإنما وعي المواطن هو المسؤول”.