بدر تعلق على دعوة الصدر لتسليم السلاح للدولة: نحن أول من نزع سلاحه بعد سقوط صدام !

بغداد: يس عراق

أكد القيادي في منظمة بدر، كريم النوري، ان منظمته هي اول من نزع السلاح بعد سقوط حكم النظام السابق برئاسة صدام حسين، فيما اشار الى ان بدر ليس لديها اي اسلحة ثقيلة او مخازن للعتاد في المناطق السكنية.

وقال النوري : ان “دعوة الصدر طيبة وكريمة ونتمنى على الجميع الالتزام بها، ويجب عدم جعل البعض نزع سلاحه مقابل نزع سلاح الاخر، فهذه القضية ستطول وتعقد المجتمع، فعلى الجميع ان يبادر بنزع سلاحه دون شروط”، مبينا ان “نزع السلاح خطوة مهمة لحفظ هيبة الدولة وحفظ السلم المجتمعي، وهي خطوة في الاتجاه الصحيحة، واي سلاح خارج اطار الدولة، فهو سلاح منفلت وسائب وهو نار تحت الرماد، لواقع خطير”.

وأضاف النوري ان “كل الاحزاب التي لديها فصائل او سلاح ستبادر الى تسليم السلاح الى الدولة طوعا وفورا، وليس لديها سوى هذا الخيار”، مؤكدا ان “بدر اول من نزع سلاحه بإرادته بعد سقوط نظام صدام حسين، وتحولت الى منظمة مدنية”.

وتابع ان “منظمة بدر ليس لديها اي اسلحة ثقيلة أو مخازن للأسلحة الثقيلة والمتوسطة لا بين الاحياء السكينة ولا بأماكن اخرى، وما نملكه فقط هو السلاح الخفيف كالبندقية والمسدس، فهذا يبقى بيد الاحزاب لغرض الدفاع عن النفس ليس الا”.

وبين القيادي في منظمة بدر ان “هذا الكلام لا ينطبق على الحشد الشعبي، فسلاح فصائل الحشد هو سلاح الحكومة والدولة وهو سلاح غير منفلت”.