فضيحة فساد إداري ومالي وهدر للمال العام في وزارة الزراعة بطلها وزيرها..

بغداد: يس عراق

فضيحة فساد اداري ومالي وهدر للمال العام في وزارة الزراعة بخصوص تجهيز سماد الداب بكمية 225000
بقيمة 144225000 دولار بطلها وزير الزراعة .
 حيث قام وزير الزراعة فلاح حسن زيدان بالتعمد بتاخير اعلان المادة اعلاه بصيغة مناقصة علنية طيلة السنوات الثلاثة الاخيرة لكي يحصل على موافقة خاصة من رئيس الوزراء بتوجيه دعوات مباشرة لمجموعة من الشركات المنتقات من قبله والتي هي نفس الشركات التي يوجه الدعوات لها في كل مرة بصورة سرية وبدون علم جميع الشركات المجهزة الرصينة بحجة ان الوزارة بحاجة ماسة لهذه المادة اعلاه ولاتتحمل تاخير وقام باحالة التجهيز بسعر 641 دولار للطن الواحد اي بمبلغ اجمالي قدره 144225000 دولار على ان لاتتحمل الشركة المجهزة الكمرك والضريبة والنقل من ميناء ام قصر الى مخازن وزارة الزراعة مقابل ان يتسلم وزير الزراعة عمولة من الشركات المجهزة والمتتقاة من قبله تصل الى 9% من المبلغ الاجمالي اعلاه وبالرغم من تقديم مصانع رصينة من تركيا مجهزة سابقا لوزارة الزراعة ومنتوجها ناجح بالفحص عرض بتجهيز المادة اعلاه بسعر 600 دولار للطن الواحد اي اقل بتسعة مليون دولار كمجموع اجمالي بتاريخ 2018/5/29 اي قبل الاحالة ولم يتم استلام طلبها واعتماده وبدون اي مبرر اوسبب على الرغم من مناشدة المفتش العام في وزارة الزراعة بكتاب رسمي (رقم الكتاب 2648 في 7/6/2018) الى مديرة العقود في وزارة الزراعة بوجود اسعار اقل بتسعة مليون دولار ولم يتم الاستجابة الى طلب المفتش العام ولم يتم اجابته ولم يتم تزويده بالاوليات واجابه السيد وزير الزراعة المفتش العام انه حاصل على تفويض من اكبر سلطة في البلد وهي رءيس الوزراء وطلب من المفتش العام ان لا يتدخل بالموضوع وقام وزير الزراعة بايفاد الموظفين التابعين له بصورة مستعجلة خارج العراق بتاريخ 12/6/2018 لكي يوقعوا العقود مع الشركات المتتقاة من قبله بصورة سريعة ومستعجله لحسم الموضوع لصالحه واستلام عمولته البالغة البالغة 12 مليون دولار