بالفيديو..انجلينا جولي من الموصل القديمة: هذا أسوأ دمار شاهدته

بغداد: يس عراق

 

زارت المبعوثة الخاصة للامم المتحدة أنجلينا جولي اليوم السبت المدينة القديمة في الموصل، بعد أقل من عام من على تحريرها.
وتعد هذه الزيارة هي الخامسة للممثلة العالمية للعراق.
وتجولت جولي بين المباني التي قصفت في شوارع المدينة القديمة الضيقة، والتقت بالأسر النازحة لمناقشة جهود إعادة بناء المدينة واحتياجات السكان العائدين.
غرب الموصل او المعروف محليا بالمدينة القديمة، كان معقلا رئيسا لتنظيم داعش. وتضرر بشكل كبير اثناء عمليات التحرير.
وزارت جولي ايضا المنطقة المحيطة باطلال جامع النوري الشهير الذي فجره تنظيم داعش.
وقال جولي، “هذا أسوأ دمار شاهدته في كل سنوات عملي مع المفوضية. لقد فقد الناس كل شيء هنا، لقد دُمرت منازلهم. هم معدمون. ليس لديهم دواء لأطفالهم، والكثير منهم ليس لديهم مياه جارية أو خدمات أساسية. لا تزال محاطة بجثث تحت الأنقاض. بعد صدمة الاحتلال التي لا يمكن تصورها، يحاولون الآن إعادة بناء منازلهم ، وغالباً بمساعدة ضئيلة أو معدومة”.
واضافت جولي بحسب بيان للامم المتحدة، “رغم حزن الاهالي وصدمتهم، لكنهم أيضا متفائلون. فهم يزيلون منازلهم بأيديهم، ويتطوعون ويساعدون بعضهم البعض. لكنهم بحاجة إلى مساعدتنا”.
وتابعت “كمجتمع دولي. كثيراً ما نميل إلى افتراض أنه عندما ينتهي القتال يتم إنجاز العمل. لكن الظروف التي لاحظتها هنا في غرب الموصل مروعة، التهجير لا يزال يحدث. المعسكرات القريبة من المدينة لا تزال ممتلئة. مناطق كاملة من غرب الموصل لا تزال مسطحة. إن تمكين الناس من العودة واستقرار المدينة أمر ضروري لاستقرار العراق والمنطقة في المستقبل”.