الوكالة الأوربية لسلامة الطيران تجدد استمرار الحظر على الخطوط الجوية العراقية 

أعلنت المنظمة الأوربية لسلامة الطيران يوم الخميس الماضي تحديثاً جديداً على قائمة شركات الطيران الممنوعة تحليقها في الاجواء الأوربية خلال المراجعة الدورية لأداء شركات الطيران التي تم منعها من دخول اجواء أوربا. وتوضح القائمة استمرار الحظر الاوربي على الخطوط الجوية العراقية لفشلها في الامتثال لمتطلبات مشغل البلد الثالث Third Country Operator المعروف اختصارا بال ( TCO).
واوضحت الوكالة في بيان لها ان عدد الشركات المحظورة من اجواء أوربا انخفض الى ١١٩ شركة بعد نجاح اندونيسيا في رفع ٧ شركات من قائمة المنع الاوربي وتحديث امتثالها لمتطلبات مشغل البلد الثالث TCO
وتضمنت القائمة الجديدة للوكالة ١١٤ شركة طيران ممنوعة من التحليق في اجواء أوربا بتسجيل سلطات الطيران في دولها وهو احد انواع المنع الذي يشمل اجراءات سلطات الدول لأسباب تتعلق بعدم وجود برنامج آمن للرقابة على سلامة التشغيل.
فيما ضمت القائمة الاخرى النوع الخاص بشركات الطيران ومنعها بشهادة المستثمر الجوي العائدة لها وعددها ٥ شركات في العالم فقط ومنها الخطوط الجوية العراقية.
وكانت الوكالة الأوربية الاياسا قد وضعت الخطوط الجوية العراقية في قائمة الشركات الممنوعة من التحليق في اجواء أوربا منذ ثلاث سنوات في نهاية تموز من العام ٢٠١٥.
و يؤشر التقرير فشل تام لادارة الخطوط الجوية العراقية في الامتثال لمتطلبات شهادة مشغل البلد الثالث ولثلاث سنوات متتالية مما يعكس سوء الجانب الرقابي في سلامة التشغيل لدى سلطة الطيران المدني العراقي وبسبب التدخل الحكومي في عمل السلطة والذي قاد مجلس الوزراء قبل اكثر من شهر الى فصل السلطة عن وزارة النقل امتثالا لمتطلبات المنظمة الدولية للطيران الايكاو وفق تقرير استشاري لمدققي المنظمة صدر في كانون الاول من العام ٢٠٠٦.
ويأتي استمرار الحظر الاوربي على الناقل الوطني العراقي ليعكس سوء إدارة وزارة النقل لهذا الملف بسبب الفساد المستشري في إدارة الخطوط والوزارة.
وكان وزير النقل كاظم فنجان الحمامي قد أعلن في مناسبتين رفع الحظر الاوربي عن الخطوط الجوية العراقية وآخرها في شباط عام ٢٠١٧ والذي سارعت الوكالة لتكذيبه رسمياً.