(للشيعة..هل عراق بلا سنة..سيكون امننا؟)

 

سجاد تقي كاظم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

(للشيعة..هل عراق بلا سنة..سيكون امننا؟) (هل مشكلتنا حكومة ضعيفة الم نجرب صدام ومقابره)؟

لكل شيعي.. تخيل (العراق بلا سنة) هل تعتقد ان ذلك سوف يجعل العراق (امننا)؟؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف يوقف سياسيي شيعة الكراسي عن السرقة والنهب؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف يمنع المليشيات كحزب الله من استهداف الشرطة كما حصل بشارع فلسطين وقبلها العصائب واستهدافها للاجهزة الامنية.. الخ

ــ عراق بلا سنة.. هل سوف يعيد 1000 مليار دولار عراقي من نفط الشيعة بالعراق لشعوب منطقة العراق؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف يجعل القطاع الصحي مثل سويسرا مثلا؟؟ هل منع السنة من بناء مستشفيات بالبصرة والسماوة وبابل وبغداد براسه حظ مثلا؟؟ نضحك على منو؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف يوقف صراعات المرجعيات .. من ولائية وصدرية ونجفية معتمدة.. الخ؟؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف يوقف تدخلات ايران والمحيط الاقليمي بالشان العراقي مثلا والشيعي خاصة؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف يوقف التزوير بالانتخابات ونجد الاحزاب المحسوبة شيعيا زورت بعضها ضد الاخر..

– عراق بلا سنة.. هل سوف يجعل المليشيات الموالية لايران بالكف عن زج خيرة شباب الشيعة العرب للمستنقع السوري ليعادون بتوابيت لمقابر النجف؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف تعيد ايران فتح 41 نهر عن العراق عن مناطق الشيعة الحدودية بالبصرة والعمارة وديالى والكوت؟؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف تتوقف ايران عبر احزابها وملشيات بالعراق من تهريب المخدرات بكميات مهولة للعراق التي تفتك بالمجتمع حاليا

– عراق بلا سنة.. هل سوف ينهض بالقطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والكهرباء؟

– عراق بلا سنة.. هل سوف يمنع صبيان المرجعية وابناء واحفاد المراجع المتوفين.. من تحديد مصير العراق وشيعته.. الذين ارسلوه للهلاك .. ويوقف عملاء ايران من ان يحددون مصير العراق وشيعته؟؟ ويقف ضد فاسدي العراق وفشلته..

ونسال ايضا:

يعتقد البعض المشكلة بالعراق اليوم (حكومة ضعيفة)؟؟ عجيب؟؟

الم تكن الحكومة قوية بزمن صدام؟؟ ومقابر جماعية .. حصدت مئات الاف .. وقتل عشرات الاف الاطفال والنساء والرجال بالكيمياوي بحلبجة والانفال.. وحرب ايران لحرب الكويت للحصار حصدت ملايين الضحايا وهجرت الملايين.. ومئات المليارات هدرت على حروب خارجية وداخلية ايضا.. فماذا انتفعنا من الحكومة القوية؟؟ حتى نعيب على الحكومة الضعيفة؟؟

المحصلة:

ابحثوا عن مشكلة منطقة العراق ومشكلتكم يا شيعة.. الحقيقية.. الجذرية لطفا

وتستمر التساؤلات الرئيسية: ارجو الاجابة عنها:

(ما هو مصدر ضعفكم.. يا ايه الشيعة العرب.. الذي يمكن الارهاب منكم)؟

الارهاب يضربكم.. السؤال لماذا انتم وليس شيعة ايران؟؟ او شيعة اذربيجان؟؟ او شيعة السعودية؟ مثلما يضربكم انتم؟ هل مصدر ضعفكم.. (البطالة، سوء الخدمات، الوضع الامني المزري، الفساد المهول، انشغال القوى السياسية التي تمثلكم بمصالح ايران القومية العليا، ومنها تأمين مرر بري لطهران للمتوسط بدماء الشيعة العرب.. ام لانشغال قواكم السياسية بحصتها من الكعكة و المناصب والكراسي، اليس هؤلاء ايضا مقربين من ايران وحلفاء لطهران.. ام للجنسيات الاجنبية لقواكم السياسية الحاكمة وعوائلهم مقيمة بالخارج ومتجنسة)؟؟ الخ الخ الخ..

هل مصدر ضعفكم.. القوى السياسية التي تنتخبونها انتم بالانتخابات..؟؟هل افقدانكم القدرة على حكم العراق كله؟؟ فلماذا لا تحكمون انفسكم وتمدون رجلكم على كد غطاكم بوسط وجنوب باقليم.. فالكوردي مستقل بكوردستان والمثلث السني جعلوا مثلثهم مقبرة للشيعة ؟؟ ارجو الاجابة واغناء الموضوع..

قالوا مشكلتكم صدام.. واذا سقط صدام (نتخلص من كل مشاكلنه).. .. سقط صدام.. جاءنا الزرقاوي.. قالوا مشكتلكم الزرقاوي .. قتل الزرقاوي.. ففتح ابواب جحيم اخرى.. فجاء داعش والبغدادي.. هزمت داعش ولا كأنها هزمت اصلا.. والمخاطر اكبر.. ولا ننسى مخاطر الجفاف والفساد المهول وسوء الخدمت الوضع الامني المزري.. وفي كل ذلك دولة وحيده تجني كل ماسينا هي ايران ونظامها العفن باعتراف طهران..

ونسال عملية (خطف) لشباب من اهل كربلاء من قبل (تنظيم الدولة).. والذي هو مثار شك..

لان ليس من اساليب التنظيم (داعش).. خطف ومساومات.. بل يقوم بخطف وقتل فوري وذبح لضحاياه.. وعمليات اطلاق جماعية للارهابيين من السجون من اتباعه.. (والمطالبة باطلاق سراح ما يسمونه حرائر).. هذا ما سمعناه بزمن الاعتصامات العشائرية.. وليس من قبل داعش..

ونؤكد لو كنت بدل العبادي (لامرت فورا .. احدى التنظيمات المسلحة المحسوبة شيعيا.. ان تخرج 500 سني داعشي.. وتهدد بقتلهم فورا.. اذا ما تم قتل المخطوفين لدى داعش).. بل اذا لم يتم اطلاق سراحهم بفترة اقصاها ثلاثة ايام.. بس وين اجيب زلم.. علما تتحمل الحكومة مسؤولية عملية الاختطاف هذه .. فكيف استطاع (الارهابيين) خطف هؤلاء؟؟ لماذا لم تؤمن الحكومة الطريق البري الخارج من كركوك.. يجب ان نعرف ماذا يجري.. عفوا (عرفنه او لم نعرف لن يغير شيء).. فالفاسدين المحكومين تم العفو عنهم قبل الانتخابات .. ولم يكتفي البرلمان بذلك بل اصدر تشريعا يحق فيه للفاسدين المحكومين والمطلق سراحهم بالعفوا ان يرشحون للبرلمان؟؟ مما يؤكد ضرورة وصاية دولية على منطقة العراق..

ونسال لماذا فصائل المحسوبة شيعيا من حشد ايراني ولائي.. لم تهدد بقتل مئات الدواعش لديه اذا ما تم تنفيذ حكم الاعدام بهؤلاء بل اذا لم يتم الافراج عنهم فورا؟؟

ونحذر الشيعة بكل مكان:

لا يغرنكم يا شيعة (هزيمة داعش).. (فقريبا ابناءكم بالجملة يعودون بتوابيت للنجف من المثلث السني) من ابناء (الحشد)..

فبعد عام 2003 .. استمر العراق ثلاث اشهر تقريبا هادئ.. بعد دخول القوات الامريكية التي اسقطت الطاغية صدام وهزمت البعث..(وبعدها ثار السنة عبر القاعدة.. والبعث.. وتحرك جحوشهم من شيعة عبر مليشايت مدعومة ايرانيا)..وتحالف غير معلن بين القاعدة وجيش مهدي والتنظيمات الايرانية.. الذين اصبح مقرهم سوريا وينطلقون منها للعراق باعتراف المالكي الذي اتهم سوريا بدعم الارهاب.. منذ عام 2003..

اليوم ايضا يهلل شيعة لهزيمة داعش كما يضنون.. بالموصل.. ولكن قريبا والمعلومات تشير بان داعش حافظت على قياداتها الاخطر واليات عملها.. وحواضنها رجعت من النزوح بالملايين لمدن وقرى.. وقدرتها على اثارة تمرد جديد .. بس الله يستر..وايران سوف تستنزف اخر طفل شيعي وعراقي .. في حروب لابعاد النار عن داخل ايران.. ونقول لايران.. عاجلا ام اجلا .. سوف تحرق مدن ايران كحلب والموصل.. لان الاقدار تحكم بالعدل مهما طال الزمن.. وبس الله يستر على المكون الشيعي بمنطقة العراق..وعلى البشرية الجميع.

ففي العراق الكارثة.. اما ان تكون قاتلا او مقتولا.. وحتى من يريد ان يجنب نفسه ان يكون قاتلا.. فسوف يضطر ان يكون قاتلا.. او ضحية لقاتل…. فكل من هب ودب يهدد ويتوعد.. وبعد ذلك يقولون نحن نتبع الحكومة؟؟ مثال ذلك:

ابو مهدي المهندس (ومخطط اضعاف الجبهة المتصدية لداعش)

تهديد الايراني الجنسية ابو مهدي المهندس.. للقوات الامريكية.. بدعوى حادثة ضرب موقع تابع لحزب الله الموالي لايران بالعراق.. رغم تأكيد امريكا بعدم ضربه.. وتأجيج قيس الخزعلي للعداء ضد ا لاكراد والبشمركة.. كل ذلك يدخل بمصلحة اضعاف الجبهة المواجهة لداعش..ولا ننسى استمرار ايران على غيها باثارة الكراهية بين الشيعة وامريكا بالعراق .. لابتزاز امريكا لصفقات لمصالح ايران القومية العليا..فالحذر الحذر من الشيطان الارعن (النظام الايراني العفن).

بل في منطقة العراق.. (من يفكر مجرد تفكير بالحفاظ على كرامة الانسان فيه) يتم تسقيطه.

ففي زمن صدام جعل العراق خان جغان لملايين المصريين صهاينة العراق.. اضافة للفلسطيين والاردنيين وفضلهم على العراق .. وكذلك هلم جر من سقط المتاع الاخرين..يفضلون على العراقي.. واليوم العراق .. خان جغان للايرانيين ووصل الامر جعل عراقيين يقبلون قنادر الايرانيين بحجة الزيارات الدينية.. مشكلة العراق انه مشروع لدولة فاشلة بل مشروع لدولة لم تتحقق منذ عام 1921 لحد يومنا هذا.. ونسال لمتى هذه الاستهتار .,,,

واذا يعتقد البعض بانه وصيا على السنة.. فيحدد لهم من هو الشريف والحر والوطني؟

ومن هو غير ذلك؟؟ فنقول انتم واهمين:

فهل نريد ان نخطوا نفس خطى صدام وحكم السنة قبل عام 2003.. (فامثال محمد حمزة الزبيدي المحسوب شيعيا، الذي تقرب لصدام والسنة بدماء الشيعة كما في مساهمته بقمع انتفاضة الشيعة العرب عام 1991).. فاعتبره صدام مثال العروبي ؟؟ في حين اعتبر المعارضين له ومن قبرهم بمقابر جماعية واعدمهم (وطنيين شرفاء عروبيين)؟؟ بمعنى جحوش الشيعة .. هم الشرفاء بنظر السنة؟ ومقياسهم؟ كما كان يفعلون مع الكورد فمن عارض صدام (جيب عميل) اما جحوش الكورد الذين اطلق علهيم صدام (بالفرسان).. هو (الشرفاء)؟؟ عجيب..

ويريد اليوم من يحدد السني الوطني الغير ارهابي (بمقياس) نتيجته هو (جحش سني لدى المجتمع السني العربي)..

ونتعجب بان (العملاء المؤدلجين لعمالتهم بالعقيدة ومسخها).. يدافعون عن ايران ويعلنون صراحة ولاءهم للنظام الحاكم بطهران باسم (ولاية الفقيه الايرانية).. ومبايعتهم لحاكم ايران والقائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني (خامنئي).. ووصل ببعضهم ان يطالب (بضم العراق لايران)؟؟ هم من يحددون (السني الوطني؟؟ او العراقي الحر)؟؟ عجيب غريب امر قضية؟

في وقت مجرد ان يدافع احد عن دولة اجنبية ونظام اجنبي.. . .يتهم بالعمالة.. فكيف الحال بمن يطالب بالغاء وجود العراق كدولة وضمها لايران؟.؟ ولا يخفون ذلك؟؟ صدقونا هؤلاء الذين ينتقدون السعودية وال سعود.. (على كل سلبياتهم).. اشرف من ايران وعملاءها.. (ليس حبا بالسعودية بل بغضا بالنظام الايراني) .. خلوا العراق اصير مثل السعودية باستقرارها وخدماتها ورفاهيتها.. وبعد ذلك تعالوا وانتقدوها..

والمصيبة تجد(شيعة يتحدثون عن الحرية والديمقراطية) وهم (يدعمون انظمة وحركات دكتاتورية)

فيدافعون عن (الحوثيين الذين احتلوا اليمن عبر عملية عسكرية وبصورة مسلحة بالمحصلة، واجتاحوا اليمن .. بزحفهم من صعدة شمال اليمن الى صنعاء وجنوب اليمن).. وكذلك يدافعون عن نظام بشار الاسد الدكتاتورية.. ويقاتلون لجانب بشار الاسد الذي باعتراف المالكي .. بدعمه للارهاب منذ عام2003 وتدريبه وتسهيل دخوله للعراق عبر المخابرات السورية.. ويدافعون عن حماس التكفيرية التي ترحم زعيمها على بن لادن. وارسل الفلسطينيين 400 ارهابي انتحاري ليفجرون انفسهم بين شعوب منطقة العراق.. بل وصل بدفاعهم عن طاغية كوريا الشمالية، بل وصل بعضهم للترحم على الطاغية صدام .. المجرم. لانهم فشلة واجندة رخيصة لايران.

وهنا نؤكد بان الحل هو:

بتاسيس اقليم للشيعة العرب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. واخذ النموذج الاذربيجاني بجمهورية اذربيجان .. للشيعة العرب.. وتأكيد جعل مدينة النجف حصرا دولة كالفتيكان لتأخذ المرجعية دورها العالمي برعاية شؤون الشيعة بالعالم ورفع وصايتها عن شيعة منطقة العراق.

فمرجعية حرمت الشيعة العرب من حقهم بان يكون من قبائلها وعشائرهم (مرجعا) للشيعة رغم ان تاريخ المرجعية 1000 سنة هيمن عليها مراجع عجم.. وحتى (ال الحكيم و ال الصدر) الذين ظهر منهم مراجع.. فهم ايضا لا ينتمون لقبائل و عشائر ابناء وسط وجنوب منطقة العراق.. وتجد القابهم (عاملي اصفهاني) بالنسبة لال الحكيم.. (وعاملي لال الصدر).. وارتباطاتهم بايران ولبنان وليس بالوجود الديمغرافي القبلي العشائري للشيعة العرب بمنطقة العراق.. (فمرجعية كهذه تحرم الشيعة العرب بان يكون المرجع الاعلى من عشائرهم.. بالتاكيد ستقف حجر عثرة امام حق الشيعة العرب بدولة او اقليم لهم بالمنطقة.. في وقت المرجعية تدعم قيام دول للشيعة العجم كما في ايران وجمهورية اذربيجان..

…………………….

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr