خفايا النواب بآخر جلسة للبرلمان “بعضهم شكى الفقر وآخرون هربوا”

بغداد: يس عراق

قاعات خاوية ومقاعد بلا جالسين وصمت مطبق، هكذا يبدو المشهد في مبنى البرلمان، بعد أربعة أعوام من دورة نيابية غالبا ما امتازت جلساتها بالصخب والسجال، وكانت مثالا للتندر والسخرية من قبل الرأي العام الناقم على أداء النواب.

وانهى مجلس النواب, اليوم السبت, دورته التشريعية الثالثة رسميا، بعد سعي محموم لتمديد عمره عبر إضافة فقرة تتيح ذلك في تعديل قانون الانتخابات، لكن ذلك لن يرى النور،  ليبات النواب اليوم بدون حصانة ومجرد مواطنين عاديين وفقا للتوقيت الدستوري، حتى أن رئيس تحالف الفتح هادي العامري قرأ “الفاتحة” عليه، ودعا الى الإسراع بتشكيل حكومة وطنية جديدة، في حين تضمنت آخر جلسة للبرلمان خفايا غير معلنة، لنواب شكو قلة تقاعدهم وآخرون هربوا على عجالة عبر المطار الدولي.

ورغم اهمية جلسة اليوم الاستثنائية، فقد تخلى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري المشغول بسفره الى خارج البلاد عن شرف اختتام الدورة التشريعية الثالثة كما هي العادة في جميع الجلسات، فيما غادر النائب الثاني همام حمودي قاعة البرلمان بعد عدم اكتمال النصاب القانوني الذي يتحقق بحضور 165 نائبا، ليأتي دور النائب الثالث آرام الشيخ محمد الذي انهى الجلسات بشكل عاجل وليحول قاعة مجلس النواب الصاخبة والساخنة الى مجرد مقاعد لا تنطق سوى بذكريات أربع سنوات.

ووجه في بداية الجسلة النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي الأمانة العامة لمجلس النواب الى إحالة نتائج تقصي الحقائق الى الجهات المعنية .

بينما عزا رئيس كتلة الحكمة النيابية حبيب الطرفي  عدم اكتمال نصاب جلسة اليوم حصل الى عدم قناعة اغلب النواب بالجلسات الاستثنائية.

وبدأ البرلمان عمله تزامنا مع اقتحام “داعش” الارهابي لمحافظات الشمال، وصوت على وزارة حكومة عرفت بـ”حكومة الصقور”، انتهت باقالات جماعية وتشكيل حكومة تكنوقراط، الى جانب ازمة مالية قلصت ايرادات الدولة لـ50 بالمئة وسط شد وجذب بي البرلمان الذي حاول زيادة، وبين حكومة التي عزمت على تقليص لتوفير الرواتب.

وقبل ساعات من انقضاء عمر البرلمان شكا نائب سابق بعد منتصف الليل بتذمر من راتبه التقاعدي الذي لا يكفيه في الايام المقبلة بعد بلوغه اقل من اربعة ملايين دينار ونائبا تسابق منذ الصباح الباكر لمطار بغداد الدولي مع اسرته خشية الملاحقات القانونية يعد ساعات.

و كشفت عضو تحالف النصر النائبة جميلة العبيدي, السبت, عن مغادرة 100 نائب خارج العراق بعد انقضاء المدة الدستورية لعمر البرلمان, مشيرة إلى أن بعض النواب لم يحضروا الا جلسة اليمين الدستورية.

ومن جانبه كشف النائب عن دولة القانون محمد الصيهود , السبت, عن وجود نحو 20 نائبا متورط بقضايا فساد وإرهاب في الدورة الحالية, مبينا ان جميع النواب ستسقط عنهم الحصانة البرلمانية بعد منتصف الليلة.