هكذا سيعود سليم الجبوري إلى البرلمان العراقي

بغداد: يس عراق

كشف مصدر مطلع، أن رئيسَ مجلسِ النواب المنتهية ولايته سليم الجبوري، سيعود إلى عضوية البرلمان، بعد تنازل أحد الفائزين من حزبه لصالحه.

وقال المصدر،، إن «أحد أعضاء حزب الجبوري سيتنازل عن مقعده في البرلمان، مقابل إعطاءه وزارة في الحكومة المقبلة».

وأوضح «وبالتالي فإن الحزب له الحق بترشيح بديل عنه وسيكون الجبوري هو النائب البديل»،

ولم يذكر الصدر مزيداً من التفاصيل.

وكانت صحيفة ‹الأخبار› اللبنانية، قد أثارت في وقت سابق، مزاعم عن محاولات التوصل إلى «تسوية» داخل ‹البيت السني› في العراق، تفتح الباب أمام رئيس مجلس النواب العراقي المنتهية ولايته، سليم الجبوري، لعضوية البرلمان ورئاسته، ليضع بدوره حداً للطعون بنتائج الانتخابات وعمليات العد والفرز اليدوي التي يقودها.

وشهدت الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 مايو/ آيار 2018، تنافس 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من عدد مرشحي انتخابات العام 2014 الذين تجاوز عددهم 9 آلاف.