الرئيسية #00Push00# النجيفي: السنّة انقسموا إلى مجموعتين.. والشيعة سيحددون مستقبلهم!

النجيفي: السنّة انقسموا إلى مجموعتين.. والشيعة سيحددون مستقبلهم!

اثيل النجيفي
بغداد: يس عراق

كشف القيادي في تحالف القرار العراقي أثيل النجيفي، اليوم الأحد، عن انقسام القوى السنية الى مجموعتين، فيما أكد ان احد هذه المجموعتين ستكون مشاركة في الحكومة والأخرى معارضة.

وقال النجيفي، ان “الحوارات السنية – السنية اخذت اتجاهين، وانقسمت الى مجموعتين، مجموعة تضم (الكرابلة، وأبو مازن) ومن معهم، والمجموعة الثانية (تحالف القرار، والوطنية) ومن معهم”، لافتا الى انه “من الصعب جدا ان تجتمع هذه المجوعتين معا”.

وأضاف، ان “أحد هذه المجوعتين ستكون مشاركة في الحكومة الجديدة والاخرى في المعارضة”، موضحا ان “هذا القرار يبقى بيد الجهات الشيعية التي ستشكل الكتلة الأكبر، فهي ستختار أي المجموعتين السنيتين لتكون معها في الحكومة”.

وكانت مصادر مطلعة في لجان المفاوضات الدائرة داخل الأحزاب الشيعية والسنية والكردية أكدت وجود خلافات حول الأسماء التي ينبغي ترشيحها لرئاسات الجمهورية والوزراء والبرلمان.

وقالت تلك المصادر في تصريحات صحفية، إن “أكثر الخلافات تدور داخل الأحزاب السنية حول منصب رئيس البرلمان، فهناك إصرار على تقديم شخصية غير رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، بينما تقترح أطراف أخرى تقديم مرشحين جديدين وهم محمد الحلبوسي وطلال الزوبعي”.

وأضافت، أن “الخلافات داخل الأحزاب الشيعية تكمن في قبول المرشح السني للبرلمان، فهناك من يرى ضرورة عدم الموافقة على سليم الجبوري وثمة من يرى العكس”.