الرئيسية #00Push00# اللعيبي: احتياطي العراق سيرتفع لـ230 مليار برميل من النفط ولا قطرة غاز...

اللعيبي: احتياطي العراق سيرتفع لـ230 مليار برميل من النفط ولا قطرة غاز تحرق في 2022

(FILES) -- File picture dated January 19, 2004 shows a worker turning a valve at the Shirawa oil field, where oil was first pumped in Iraq in 1927, outside the northern city of Kirkuk. No companies submitted bids to work on the Baghdad East oil field or the cluster of fields known as Eastern Fields as part of an Iraqi auction of its energy resources on December 11, 2009, Oil Minister Hussein al-Shahristani said. Meanwhile, Iraq reached agreement with energy giants Shell and Petronas for the massive Majnoon southern oil field, while a consortium led by China's CNPC was awarded the contract for Iraq's Halfaya oil field at an auction in Baghdad, the oil minister said. AFP PHOTO/Karim SAHIB
بغداد: يس عراق

توقع وزير النفط جبار اللعيبي ان يرتفع الاحتياطي المؤكد للنفط الخام في العراق من 153 الى 230 مليار برميل في حال توسع نشاط عمليات الاستكشاف”، معلنا أن عملية حرق الغاز ستتوقف بشكل كامل في 2022.

وقال اللعيبي في مقابلة مع صحيفة “الصباح” الرسمية ان “الاحتياطي المثبت للنفط الخام هو 153 مليار برميل، كما ان تسلل العراق بين دول اوبك يأتي بالمرتبة الثانية والرابعة عالميا، لكن لو تسألني كمهندس في النفط، فأقول إن احتياطي العراق اكثر بكثير من ذلك، في حال تفعيل النشاط الاستكشافي بشكل مكثف، ربما يصل الاحتياطي المؤكد الى 230 مليار برميل، لكن بسبب الحروب في البلاد، تأخرت عمليات الاستكشاف كثيرا”.

واردف “اما الغاز فالاحتياطي المؤكد هو 135 مليار قدم مكعب، وهذا بشكل اولي ايضا، اما في حال توسيع رقعة الاستكشاف، فقد يبلغ 250 مليار قدم مكعب، في عموم البلاد”.

ونوه الوزير الى انه “كان العراق يخسر سنويا من 7 الى 8 مليارات دولار، بسبب حرق الغاز المصاحب، لذا سعت الوزارة من خلال عقودها الى منع ذلك، وبعد 2003 وقع العراق عقدا مع شركة شل لاستثمار نحو 40 بالمئة من غاز الجنوب، الا انهم لم يصلوا الا الى 50 بالمئة من العقد، كما وقعنا قبل اشهرعقدا مع احدى الشركات الاميركية لاستثمار غاز الناصرية المصاحب بطاقة 200 مليون متر قدم مكعب”.

وأضاف “خططنا في الوزارة تسير نحو الا تحرق قطرة واحدة نهاية 2022، عبر استثمار كل الغاز المصاحب لعمليات استخراج النفط مع اكمال البنى التحتية الرئيسة للغاز”.