الرئيسية #00Push00# عضو بالتغيير يدعو القضاة لاعادة فرز 3050 صندوق في السليمانية ويتهم الاتحاد...

عضو بالتغيير يدعو القضاة لاعادة فرز 3050 صندوق في السليمانية ويتهم الاتحاد الوطني بتزوير 145 الف صوت

بغداد: يس عراق

دعا القيادي في حركة “التغيير” الكردستانية، عضو اللجنة القانونية النيابية السابق، امين بكر، القضاة المنتدبين للقيام بدور مفوضية الانتخابات، إلى إعادة فرز 3050 صندوق اقتراع في محافظة السليمانية، فيما اتهم الاتحاد الوطني الكردستاني (حزب طالباني)، بتزوير 145 ألف صوت.

وقال أمين في بيان له: “طالبنا كثيرا المفوضیة والقضاء بالالتزام بنص التعدیل الثالث لقانون الانتخابات في العد والفرز اليدوي”، مشددا على ضرورة “عدم التحایل علی الشعب لمصلحة الاحزاب والقوائم المزورة”.

وبين عضو القانونية النيابية السابق: “اننا اوضحنا في التعديل الثالث لقانون الانتخابات بعبارة صریحة (العد والفرز الشامل) لكافة الصنادیق والغاء النتائج الالكترونية المعلن عنها سابقا وهذه النصوص الصریحة لا تحمل الشك والتأویل”.

واشار الى ان “ذهاب المفوضية بالعد والفرز بالصناديق المطعون بها فقط، هذا ليس الا رفضاً آخر للالتزام بالقانون والذي یؤدي الی عدم التصويب لنتائج الانتخابات بالنسبة للمتضررین الحقیقین”، لافتاً إلى “اننا أكدنا للمفوضية كقوائم متضررة بشكل اساسي في الاقليم رفضنا لنتائج العد والفرز الالكتروني آملین بالقضاء ان یرجع الحق لاصحابه”.

وأوضح، أن “القوائم الانتخابية متخوفة من استغلال الفرصة لإعطاء الشرعية لعمليات التزوير الكبری، وخاصة التزوير الالكتروني الذي نحن نعاني منه، حیث غير نتائج الانتخابات في السليمانية بالنسبة 46% لصالح الاتحاد الوطنی”.

وأضاف، أن “القوائم الانتخابية قدمت طعونها بالنظام الالكتروني، وليس في الصناديق لأن التزوير تم في أكثرية الصناديق عن طریق خرق البرنامج وليس التزوير یدويا، حیث تم في بعض الصناديق بعینها دون اخری”.

وتابع بكر، أن “القوائم في محافظة السليمانية تفاجأت من اعلان المفوضية اعادة العد فقط في 188 صندوقاً، واتلاف جزء کبیر منها لكي لا تحسب ولا تؤثر علی النتائج”، موضحا أن “من مجموع نتائج العد في الـ 91 صندوق، المعلن عنها، تبین تزویر اكثر من 3 آلاف صوت الكترونياً، لصالح الاتحاد الوطنی الکردستانی علی حساب حرکة التغيیر والاحزاب السیاسیة الاخری”.

واوضح بكر: “اذا اخذنا هذا العدد کعينة للتزویر فی محافظة السلیمانیة فتبین نسبة التزویر من کل الصنادیق، وهی ما یصل الی 3050 صندوقاً، فیعطینا النتیجة تزویر 145الف صوت لصالح الاتحاد الوطنی فیها علی حساب التغيیر والاحزاب الاخری ای بواقع اربع مقاعد علی حساب حرکة التغیر والاحزاب الأخرى”.

وبين، أن “عدم الاکتراث لتحقیق العدالة الحقیقیة بالنسبة للمهام المنوبة إلیهم، لا بل أعطی تبریر والبراءة للمزورین من خلال العد الصوری، كما ستؤثر بشكل كبير علی ثقة الشعب في القضاء لأنه موكلين لهم بمسؤولية كبيرة وفشلهم فيها یصب في مصلحة الاحزاب المسیطرین علی المفوضيات السابقة وارجاعنا الی مربع الاول”.

واختتم بالقول، إن “الاحزاب المعارضة في اقليم كردستان ستلجأ الى رفض نتائج العد والفرز اليدوي في حال ظهرت مطابقة وستقدم الطعون بذلك”.