العبيدي يؤكد على التمسك بقائمة النصر ورئيسها وينفي وجود تصدعات..

 

بغداد: يس عراق

اعلن رئيس قائمة النصر في محافظة نينوى خالد العبيدي ,اليوم الاحد, تمسك الاخير بقائمة النصر ورئيسها حيدر العبادي رئيس الوزراء الحالي نافيا وجود تصدعات في التحالف.

وقال العبيدي في بيان ورد خبرعاجل نسخة منه : انه مع إعلان نتائج العد والفرز اليدوي لانتخابات مجلس النواب العراقي 2018، بدأت بعض وسائل الاعلام تنقل عن نواب سابقين وسياسيين ومحللين ومصادر مجهولة تصريحات عن وجود “تصدع” أو “خلاف” داخل تحالف النصر بزعامة الأخ الدكتور حيدر العبادي.

واردف بالقول إننا وإذ نؤكد تماسك التحالف ووحدة قراره، ندعو جميع وسائل إعلامنا الوطنية والعربية، الى تحري المعلومات الدقيقة من المصادر المسؤولة بالتصريح داخل قيادة التحالف، حفاظا على مصداقية إعلامنا الحر وإحقاقا لمايجري داخل الكتل السياسية. مع العرض إننا بدأنا منذ أيام بتشكيل وفود لزيارة واستقبال ممثلي الكتل الفائزة للتحاور والإتفاق ووضع الآليات المناسبة لإعلان تشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي والتي تتضمن بالتأكيد تحديد برامج الحكومة المقبلة وآليات عملها التنفيذي.

فيما تابع العبيدي معلنا افتخارة بالمنهج الوطني الذي يسير عليه تحالف النصر: إن تحالف النصر الذي يفتخر بمنهجه الوطني الذي أهله للدخول بقائمة واحدة في كل المحافظات العراقية، سيستمر بالإنفتاح على كل الكتل وبدون إستثناء، لأننا نعتبر إن الكتل التي حققت حضورا في الإنتخابات البرلمانية هي صوت الناخب العراقي، وإن اختياره لها جاء لإيمانه بقدرتها على تمثيله خلال الأربع سنوات القادمة.

هذا وأكد وزير الدفاع السابق: انه لذلك فإن لقاءاتنا ستشهد تواصلا ملحوظا خلال الأيام القادمة (إن شاء الله) مع جميع التحالفات الفائزة للتحاور والبحث في تشكيل الكتلة الأكبر، مع التأكيد إن الوصول الى التفاهمات ستبقى مشروطة بمدى إيمان الكتل الاخرى برفض المحاصصة وقدرتها على تشريع وإيجاد حلول عملية للمشاكل الاقتصادية ومنها الهيكلية التي تضمن حياة كريمة لكل العراقيين، وتحقق مشروعنا في بناء دولة مؤسسات قوية، والمساهمة في بناء قوات أمنية قوية ومهنية، والاستعداد لمحاربة الفساد وملاحقة الفاسدين وبأثر رجعي، والإيمان بتشكيل حكومة متجانسة لاتخضع للمحاصصة وقادرة على إعادة الأمل للعراقيين بعمليتهم السياسية.