الرئيسية #00Push00# تحالف الصدر ينفي مطالبته بحقيبة الداخلية مقابل الانضمام الى الفتح

تحالف الصدر ينفي مطالبته بحقيبة الداخلية مقابل الانضمام الى الفتح

بغداد: يس عراق

نفى تحالف سائرون، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت 18 اب 2018، ارساله مطالباً وشروطا الى تحالف الفتح مقابل دخوله معه في الكتلة الأكبر.

وقال القيادي في التحالف أيمن الشمري، ان “الانباء التي تحدثت عن ارسال رسالة الى الفتح وفيها مطالب وشروط تتعلق بالوزارات والمناصب غير صحيحة”، مبينا انها “مجرد شائعات من اجل التشويش ليس الا”.

وأضاف الشمري، ان “تحالف سائرون طيلة مفاوضاته السابقة وحتى الحالية والقادمة لن يتحدث عن اي مناصب وكيفية توزيعها، وما يبحث عنه هو البرنامج الحكومي”، مشيراً الى انه “لا توجد اي رسائل بين الفتح وسائرون تتعلق بالوزارات أو غيرها”.

وكان مصادر اعلامية اشارت الى ان ائتلاف سائرون اشترط على تحالف الفتح منحه وزارة الداخلية ومناصب سيادية في الدولة مقابل الدخول معه بتحالف الكتلة الاكبر الممهد لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

وكشف مصدر سياسي، السبت 18 اب 2018، عن تلقي تكتل تحالفي النصر وسائرون طلبات من نواب عن الفتح والمحور للانضمام اليه، فيما أشار الى انه سيتم الإعلان رسمياً عن ذلك خلال يومين.

واوضح المصدر ، ان “مجموعة كبيرة من المرشحين اتصلوا بعد سماعهم التفاهمات بين هذه الكتل للالتحاق بهم، بما فيهم من الفتح وكتل صغيرة اعلنت سابقا انضمامها لهم ومرشحون اخرون حصلوا على مقعد في عدد من المحافظات”.

وأضاف ان “كتلة النصر كان لها النصيب الاكبر للانضمام اليها”، مبينا انه “سيتم الإعلان عن هذا الأمر خلال اليومين المقبلين”.

واكد المصدر، ان “الاجواء داخل هذه الكتل ايجابية جدا ووصلت مرحلة متقدمة”، مشيراً الى انه “يتم حاليا اعداد محاور الاتفاق للإعلان عن هذا التكتل الذي سيضم في بدايته كتل من جميع المكونات وستكون عابرة للطائفية ليتم بعدها تنسيق المواقف مع الحزبين الكرديين الذين كانت مواقفهما ايجابية عند الاتصال بهما وهما مع هذا التوجه”.

وتابع، ان “اطرافا اخرى من ائتلاف المحور مع هذا التحالف”، مؤكداً انه “سيتم الإعلان عن هذا الأمر رسميا”.