الرئيسية #00Push00# اللبان: لهذا السبب لا يمكن توحيد القوى الشيعية والسفارات تريد حكومة بهذه...

اللبان: لهذا السبب لا يمكن توحيد القوى الشيعية والسفارات تريد حكومة بهذه الصيغة

بغداد: يس عراق

أكد القيادي في ائتلاف النصر، صادق اللبان، الأربعاء 22 اب 2018، ان القوى الشيعية لن تدخل بتحالف موحد لوجود سبب قوي فيما كشف عن رغبة بعض السفارات تشكيل حكومة عراقية جديدة تطابق مصالحها.

وقال اللبان في حديث ان “المشهد السياسي بشكل عام لا يزال معقدا، لذا من المستبعد تحالف الكتل الشيعية مع بعضها لتشكيل الحكومة المقبلة كما روجت بعض التقارير”، مبينا ان “البرامج السياسية ووجهات النظر تختلف من كتلة الى اخرى بالنسبة للقوى الشيعية”.

واضاف ان “المشاريع الغربية والأجنبية هي التي خلقت المشاكل في البلاد، بالتالي لن نسمح او نقبل بتدخل اية دولة في الشأن العراقي سيما يخص تشكيل الحكومة واختيار شخصية رئيس الوزراء بصيغة لا تراعي المصلحة العراقية”.

واوضح ان “اعلان الكتلة الاكبر بعد انتهاء عطلة عيد الاضحى، امر مستبعد، باعتبار اغلب الكتل لا تزال تصارع من اجل المكاسب والامتيازات وضمان مصالحها”.

وكان كفاح محمود مستشار زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، قد أكد الثلاثاء 21 آب 2018، أن “الكتلة الأكبر” لن تتشكل الا بعد مباركة إيرانية أمريكية، فيما أشار الى ان موعد الإعلان عنها سيكون بعد عيد الأضحى.

وقال محمود في مقابلة متلفزة ان “كلا المحورين الشيعيين لن ينجحا بتشكيل تحالف الكتلة الاكبر بمعزل عن الاخر بسبب عدم قدرتهما على الوصول الى (النصف زائد واحد) داخل مجلس النواب الجديد”.

ورجح محمود “حصول اتفاق ثنائي بين المحورين بمباركة ايرانية واميركية بعد العيد يقضي بتحالف شيعي كبير ينفتح على بيضة القبان (الكتل الكردية والسنية).

واشار الى ان “تحالف الفتح ودولة القانون يملك موقفاً اقوى من تحالف سائرون مع النصر في أطار جهوده لتشكيل الكتلة الاكبر”، مشيراً الى ان “مواقف المحور الثاني من الكرد تجعلهم يفكرون كثيراً قبل التحالف مع وجوب تنفيذ شروط من بينها تحقيق توازن يمنح الكرد المناصب التي يستحقونها بناء على عدد مقاعدهم وكونهم القومية الثانية في العراق”.