الرئيسية #00Push00# الآلوسي: الكتلة الأكبر حسمت للصدر.. والعبادي الأقرب من رئاسة الوزراء

الآلوسي: الكتلة الأكبر حسمت للصدر.. والعبادي الأقرب من رئاسة الوزراء

بغداد: يس عراق

أكد الأمين العام لحزب الأمة العراقية، مثال الآلوسي،حسم قضية الكتلة الأكبر الى تحالف “سائرون – الحكمة – النصر – الوطنية”، فيما أشار إلى أن رئيس مجلس الوزراء الحالي حيدر العبادي، هو الأقرب لنيل ولاية ثانية.

وقال الآلوسي، في حديث إن “قضية الكتلة الأكبر حسمت إلى الصدر والحكيم والعبادي، والحكومة القادمة ستكون من التحالف الذي أعلن عنه في فندق بابل”، مبيناً أن “رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي هو الاقرب لرئاسة الوزراء، وحظوظه كبيرة جداً لولاية ثانية”.

ودعا الآلوسي، الحكومة الجديدة، إلى “عدم تهميش الاخرين، والاهتمام بجانب حقوق الانسان وإبعاد العراق عن النزاعات والصراعات الاقليمية والدولية، وإبعاد كل الذين ينادون بالميليشيات”.

وكان رئيسا الجمهورية فؤاد معصوم، ومجلس الوزراء حيدر العبادي، قد بحثا الجمعة (24 آب 2018)، تطورات تشكيل الكتلة الأكبر، تمهيداً لدعوة مجلس النواب الجديد، للإنعقاد.

وكان اجتماع، عقد الأحد (19 آب 2018)، في فندق بابل، وسط العاصمة بغداد، ضم زعماء سائرون والنصر والحكمة والوطنية، لبحث تشكيل الكتلة الأكبر، حيث أصدرت القوى المجتمعة، بياناً في ختام الاجتماع، أعلنت فيه تشكيل “نواة” الكتلة الأكبر، والاتفاق على الانفتاح على بقية الشركاء.

وتسعى القوائم التي تصدرت الانتخابات التشريعية الى جذب بقية الاطراف في مسعى لتشكيل الكتلة الاكبر تمهيدا لتسمية مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة، لاسيما بعد اعلان المحكمة الاتحادية العليا، مصادقتها على النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب، بعد تدقيقها جميع الأسماء الواردة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات