الأربعاء, ديسمبر 12, 2018
الرئيسية #00Push00# “الحكمة” تكشف اتفاقا مبدئيا مع كردستان

“الحكمة” تكشف اتفاقا مبدئيا مع كردستان

بغداد: يس عراق

كشف القيادي في تيار الحكمة وعضو الوفد التفاوضي السياسي لتحالف النواة لاقليم كردستان عبد الله الزيادي، وجود اتفاق مبدئي مع قادة الاقليم على ان المرشحين للرئاسات الثلاث يجب ان ينسجموا مع كل المكونات العراقية.
وقال الزيدي “المرشح للرئاسات الثلاث لن يكون نتاجا لمكوّن واحد فقط بل يجب ان يحظى بقبول كل المكونات العراقية وهذا سيكون بمنهج جديد في ادارة الدولة العراقية”.
وتابع “ان هذا التوجه هو من اجل إيجاد شخصيات قابلة على الانسجام مع الجميع، مشددا “يجب ان تكون شخصيات تتمتع بالكفاءة والنزاهة والسمعة الحسنة وبعيدة عن سمعة الاختلاسات والسرقات ولذلك نريد شخصيات وكوادر جديدة تعطي رسائل إيجابية للمواطن العراقي”.
وتابع “كانت هناك نقاشات كثيرة مع الاقليم والقادة هناك تحدثوا صراحة انهم لأول مرة يستمعون لمشروع ناضج ويحمل اليات واضحة التطبيق”.
وبين ان “الاقليم وعد بإرسال وفد الى بغداد لإكمال اللقاءات والنقاشات مع كل الكتل بشكل أعمق”.
واجرى امس الاثنين زيارة لاربيل وفد رفيع المستوى من تحالف ما سمي “نواة الكتلة الأكبر” التي تضم ائتلاف “سائرون” بزعامة الصدر، و”النصر” بزعامة العبادي و”الحكمة” بزعامة عمار الحكيم و”الوطنية” بزعامة علاوي.
واستهل اجتماعاته بلقاء رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، واعقبه باجتماع مع قيادة حزبي الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي. لكن من دون اعلان النتائج.
وتتسابق القوى الشيعية المنقسمة إلى قطبين، بين تحالف يقوده الصدر مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ويضم قوى سنّية، وآخر بقيادة زعيم “منظمة بدر” هادي العامري وزعيم ائتلاف “دولة القانون” نوري المالكي، لاستقطاب الكورد والقوى السنّية، وسط ادعاء كل طرف بقربه من التوصل إلى تشكيل “الكتلة الأكبر”.
وبحسب الدستور العراقي، فإن البرلمان الجديد سينتخب رئيسا جديدا للجمهورية بأغلبية ثلثي النواب خلال 30 يوماً من انعقاد الجلسة الأولى، وذلك بعد انتخاب رئيس للبرلمان في الجلسة الأولى، ثم يكلف الرئيس الجديد مرشح “الكتلة الكبرى” في البرلمان بتشكيل الحكومة، ويكون أمام رئيس الوزراء المكلف 30 يوماً لتشكيل الحكومة وعرضها على البرلمان للموافقة عليها.