العبادي: كافة القرارات الصادرة عن مفوضية الانتخابات باطلة

بغداد: يس عراق

اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، ان كافة القرارات الصادرة عن مفوضية الانتخابات باطلة لحين الانتهاء من التحقيق بجرائم التزوير، مؤكدا على تشكيل لجنة عليا للنظر في العقوبات الاقتصادية على ايران وكيفية التعامل معها”.

وذكر بيان صادر عن المكتب الاعلامي للعبادي اليوم (28 اب 2018)، ان رئيس الوزراء اكد خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي، ان  “المجلس قرر وجوب تنفيذ احكام القانون الذي شرعه مجلس النواب والذي ينص على ايقاف عمل اعضاء مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لحين الانتهاء من التحقيق بجرائم التزوير المشار اليها بقرار مجلس الوزراء، وتعد كافة القرارات الصادرة عنهم باطلة “.

واضاف، انه “شكلنا لجنة عليا للنظر في العقوبات الاقتصادية على ايران وكيفية التعامل معها ولدينا رؤية للتعامل مع معها، ولسنا جزءا من العقوبات على الدول لان الحصار يؤذي المواطن ونلتزم بما نحمي به بلدنا وشعبنا ولا نريد ايذاء شعبنا ونفع غيرنا ، ونرحب بوجود اي تعاون بيننا وبين الدول المجاورة في مجال العملات المحلية، ولا نريد هيمنة عالمية تتحكم باقتصاد البلدان ولسنا ضد دولة معينة لكننا نفتش عن مصالح شعوبنا”.

واوضح، ان “عمل الحكومة مستمر للارتقاء بالاقتصاد العراقي الى درجات متقدمة ووضع اسس متينة لبنائه ،وقد اسسنا لهذا رغم قلة الموارد وانخفاض اسعار النفط، ونحن متفائلون بصعود اسعار النفط، وعملنا على الاستفادة من النفط لتقوية الاقتصاد وليس فقط لغرض الإنفاق، ونعمل على الاستفادة من القطاع الخاص والاعتماد على المشاريع الصغيرة والمتوسطة لدعم الاقتصاد وليس فقط المشاريع الكبيرة”.

وتابع، انه ا”تفقنا مع شركة سيمنس العالمية الكبرى وضمن خطة متكاملة على اصلاح كامل لمنظومة الكهرباء في العراق والغرض هو توفير الكهرباء للمواطن بشكل مستمر وكذلك الاستفادة من هذا الانتاج في خلق اقتصاد جيد للبلد وتوفير فرص عمل كبيرة للمواطنين، و كلفنا فريقا حكوميا عالي المستوى للاطلاع على مستوى حاجة البصرة من المياه ونسبة التلوث الحاصلة فيها واتخذنا قرارات مهمة بشأن ذلك، وشكلنا لجنة تحقيقية بشأن انخفاض نسبة الكلور في مياه محافظة البصرة واسبابه ومستعدون لتلبية اية حاجة مهمة لمحافظة البصرة والإنفاق عليها ، كما وجهنا بإزالة التجاوزات وخصوصا تجاوزات المتنفذين على مياه البصرة لتصل المياه الى جميع مواطني المحافظة”.

وحول انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب قال العبادي، ان “يوم الاثنين المقبل هو موعد الجلسة الاولى لمجلس النواب، وادعو الكتل والنواب الى الاتفاق وبسرعة على برنامج حكومي واضح يتبنى المنجز المتحقق ويلبي حاجات المواطنين من الخدمات وتحسين الواقع المعيشي وخلق فرص العمل، ويجب ان تتوج تفاهمات الكتل بتشكيل حكومة وطنية توفر الخدمات والبناء والإعمار وتحافظ على الاستقرار الامني والاقتصادي وتضمن بناء رصينا لكل مفاصل الدولة”.

واضاف، “ادعو جميع الكتل السياسية الى الالتزام بالتوقيتات الدستورية وعدم الدخول في  نزاع على المناصب وادعو نفسي ايضا واخواني في الكتل السياسية الاخرى الى الالتفات لمصلحة البلد لانها الاهم والتي يجب تكون مقدمة على كل الاعتبارات وما يهمنا هو الخدمة العامة ونستطيع ممارستها في اي موقع، وادعو الكتل السياسية الى عدم الدخول في  صراع على المناصب فهي تأتي وتذهب”.

ودعا الى عدم اتباع وسائل غير قانونية وغير اخلاقية مثل الضغط على المرشحين او التهديد او الابتزاز ودفع الاموال فهو تجاوز على العملية الانتخابية وعلى المواطنين لان الذي يشترى بالمال لا يساوي شيئا، ونحن لانريده وليس له قيمة لدينا، ونحن لانقبل بالمرشح الذي يخاف، ولن اصر على موقع معين، واصراري هو على خدمة البلد.

وقال ايضا، ان “المرجع الاعلى السيد السيستاني وضع في عام 2014 ثلاثة اهداف يحققها رئيس الوزراء المتصدي للمسؤولية حينها، هي القضاء على الارهاب والقضاء على الطائفية ومنع تقسيم البلد، والجزء المهم من كل هذا قد حققناه ومن يريد إكمال المسيرة فمرحبا به شرط ان لا يعود بنا الى الوراء، وتحرير مدننا لم يكن مجانيا لكنه جاء بالتضحيات وهذه التضحيات تحتاج الى رعاية وعندما تحملنا المسؤولية قالوا إننا لن نستطيع ،واعلنا القضاء على داعش وقالوا لن نستطيع، وفعلناها وهزمناه وحررنا مدننا”.

واوضح، انهم “جادون في التعيينات على الوظائف ضمن حركة الملاك والكهرباء وشحة وملوحة المياه هي ازمات قديمة وليست بالجديدة، وعندما زرنا محافظاتنا العزيزة راجعنا تجهيزها بالكهرباء وشهدنا ازديادا في الطاقة الكهربائية، لكن المشكلة هي في التوزيع والتجاوز وهذه تحتاج الى ضبط .

واعلن العبادي ان “مجلس الوزراء قرر تخصيص قطعة ارض سكنية للشباب الرياضيين الحاصلين على اوسمة ذهبية او فضية او برونزية.