مفوضية حقوق الإنسان تحذر من تدهور الوضع الصحي في البصرة..

بغداد: يس عراق

دعت مفوضية حقوق الانسان، الأربعاء، الحكومة العراقية إلى اعلان محافظة البصرة “مدينة منكوبة، محذرة من ازدياد حالات الإصابة واحتمال تطورها إلى وباء الكوليرا في الايام القليلة المقبلة.

المفوضية وفي مؤتمر صحفي عقدته اليوم 2018/8/29 في فندق البصرة الدولي (الشيراتون)، كشفت “عن توثيق ارتفاع مناسيب الملوحة في المياه المغذية لشط العرب، وارتفاع الملوثات الكيميائية والبيولوجية فيه بسبب مخلفات المصانع ومياه المجاري

واشار البيان الى “أن المفوضية وبعد ورود الكثير من شكاوى المواطنين لها قامت بزيارات ميدانية لمناطق الفاو والسيبة وأبي الخصيب ومركز المدينة ومناطق أخرى في البصرة تعرضت للتلوث، فضلا عن زيارتها للمستشفيات والمراكز الصحية وإجراء اللقاءات مع رؤساء الحكومة المحلية التنفيذية والتشريعية وعدد من الناشطين المدنيين ووجهاء بعض تلك المناطق وأطراف أخرى معنية”.

وتابع انه “ومن خلال تلك اللقاءات والزيارات بينت أنها وثقت عدم قيام المؤسسات الصحية بالتشخيص الدقيق لنوع التلوث، والتجاوزات الحاصلة على الإطلاقات المائية المخصصة للمحافظة وعدم وصول حصتها كاملة، ورصدت تجاوزات الدول المتشاطئة في رمي المبازل والنفايات في شط العرب وتحويل مجرى نهر الكارون عن مصبه الرئيسي ما أدى إلى أضرار خطيرة، وفقا للبيان”.

فيما لفت إلى أن “البصرة تخلو من محطات تحلية قادرة على حل المشكلة وان اغلبها صغيرة ومتوقفة عن العمل لعدم صيانتها، فيما لفتت إلى أن قسما كبيرا من السيارات الحوضية التي توزع المياه على مناطق الأقضية والنواحي خصوصا، هي عبارة عن حوضيات تستخدم لنفايات المجاري ولا تخضع للفحوصات المختبرية مطلقا ولا للرقابة الصحية”.

وحذرت المفوضية من “ازدياد حالات الإصابة واحتمال تطورها إلى وباء الكوليرا بعد منتصف أيلول المقبل، مبينة أنها ستقدم تقريرها لتقصي الحقائق إلى رئاسة مجلس الوزراء والوزارات المعنية والأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان في جنيف لعرض كل ما وثقته من انتهاكات في حقوق الإنسان التي تسببت بها عدد من الوزارات وجهات حكومية في البصرة”.

وتابعت أن “لديها تنسيقا مع بعض المنظمات والبعثات المحلية والدولية لتقديم المساعدات الإنسانية للمحافظة وستقوم بإجراء لقاءات مع سفارات الدول المعنية خصوصا تركيا وإيران لحل الأزمة”.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق قد طالبت اليوم الحكومة المركزية بإعلان محافظة البصرة منكوبة وتحت مستوى المعيشة الإنساني بعد ما سجلته المفوضية من تدهور للوضع الصحي والبيئي في المحافظة معربة عن أسفها من تزايد تدهور الوضع الإنساني بعد وقوف وفد المفوضية على واقع الحال بشكل ميداني من اجل تقصي الحقائق”.

من جهة اخرى، “اكدت مديرية المرور في محافظة البصرة يوم امس الاول عن حجز اكثر من 13 مركبة حوضية مخصصة لبيع المياه العذبة على المواطنين وذلك لمخالفتها للشروط الصحية والبيئية، فيما اشارت الى ان الحملة التي اطلقتها لمتابعة حوضيات المياه مستمرة حتى الان.

وكانت مديرية بيئة الجنوب، قد اعلنت في الـ (22 آب الجاري) عن التنسيق مع مرور البصرة لإيقاف المركبات الحوضية التي تنقل مياه الـ(RO)  دون الحصول على ترخيص بهذا الشأن وإحالتها إلى مختبرات البيئة لمطابقة الشروط الصحية.