الرئيسية #00Push00# محاربة الالتهابات في الجسم بعناصر من الطبيعة

محاربة الالتهابات في الجسم بعناصر من الطبيعة

بغداد: يس عراق
زيت الزيتون قادر على محاربة الالتهابات في الجسم

لقد حان وقت التغيير! يُثبت الباحثون مرة تلو الأخرى أنّ إدخال بعض أنواع الأطعمة إلى نظامك الغذائي قد يكون الأمر الوحيد الضروري لمواجهة تأثير الالتهابات المسببة للأمراض ولزيادة الوزن. وهذه الأطعمة الشافية تهاجم الالتهاب بزيادة تركيز البكتيريا المفيدة في الأمعاء، وتعطل عمل العوامل الوراثية التي تسبب الالتهابات في المقام الأول وتخفّض مستويات المؤشرات الحيوية المنشّطة للالتهابات، والعديد منها يحرق الدهون في خضم العملية.
إليك في الآتي مجموعة من العناصر الغذائية التي تحارب الالتهابات:

_ زيت الزيتون البكر
يمكنك إضافة “محاربة الالتهابات” إلى قائمة فوائد النظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى تقليل مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية وتسريع فقدان الوزن. فقد اكتشف الباحثون أنّ المركّب الرئيسي في زيت الزيتون هو الـ “أولوكانثال”. وهذا المركب الموجود فقط في زيت الزيتون البكر (حيث أنه غير مكرر ويحتوي كمية أعلى من مركبات الـ فينوليك) له تأثير قوي ومباشر على الالتهابات ويقلل تلف الغضروف فيالمفاصل ويقوم بعمل مماثل لعمل الإيوبروفين في منع إنتاج الأنزيمين COX-1 و COX-2 اللذين ينشّطان الالتهابات.

_ الطماطم
الطماطم مصدر رائع لـ الليكوبين وهو من مضادات الأكسدة التي تحمي الدماغ وتحارب الالتهابات المسببة للاكتئاب. ولأنَّ الليكوبين يعيش في قشور الطماطم، فسوف تحصل على المزيد من هذه المادة عندما تضيف حفنة من الطماطم الكرزية إلى طبق السلطة بدلاً من تقطيع حبة كبيرة. وإذا كنت من الأشخاص غير المغرمين بتناول الطماطم الطازجة فلا تقلق، فقد أثبت الباحثون أنّ الطماطم المصنّعة تحتوي كميات أعلى من الليكوبين من تلك الطازجة، ومهما كان خيارك فعليك الاستمتاع بأكلها مع القليل من زيت الزيتون والذي ثبت أنه يزيد امتصاص الليكوبين الذي يعمل على إذابة الدهون.

_ بذور الشيا
مع تناول 9 غرامات من هذه الدهون الصحية بما فيها دهون الأوميغا 3 التي تقمع الالتهابات وتمنعها، إلى جانب 11 غراماً من الألياف و 4 غرامات من البروتين لكل أونصة، فإنَّ بذور الشياتساعد على استقرار مستوى السكر في الدم وتزيد من فقدان الوزن وتكبح الشهية إلى الطعام وحتى أنها تساعد على إبقاء الجسم رطباً خلال اليوم. فإذا جمعت كل هذا سوف تحصل على طعام فائق القوة يحارب الالتهابات.
ووفقاً لدراسة نشرت في مجلة The European Journal of Clinical Nutrition فقد ثبت أن أرغفة الخبز المعززة بجرعات متزايدة من بذور الشيا تقلل الارتفاع الحادّ في مستوى السكر في الدم. وقد ثبت أنَّ الارتفاع الحادّ في مستوى السكر في الدم بعد الأكل مباشرة يسبب زيادة في مستوى الالتهاب نتيجة زيادة إنتاج الجذور الحرّة المسببة للالتهابات. لذا، قوموا بإضافة حفنة من بذور الشيا إلى غذائكم اليومي.

_ الأناناس
يحتوي الأناناس على البروميلين، وهو الأنزيم الذي يعمل على تطرية اللحوم، فضلاً عن كونه مضاداً قوياً للالتهابات. ولاحظ الباحثون كذلك أنّ العديد من الأطعمة المضادّة للالتهابات لا تقوم بالضرورة بتقليل الالتهابات مباشرة ولكنها تزيل الأعراض التي تسبب الالتهابات.
وقد وجد أن البروميلين مفيد في تقليل أعراض نوبة الربو من خلال تقليل انتشار الأيضات المؤدية للالتهابات وتخفيف الالتهاب بعد ممارسة الرياضة بإصلاح العضلات وتخفيف ألمها بواسطة المستويات العالية من البوتاسيوم الذي تحتويه هذه الفاكهة.
وفي حين أنّ جميع أجزاء الأناناس تحتوي على هذا المركّب السحري، إلا أنّ القسم الأكبر من البروميلين الموجود في الأناناس يكون في الساق. ولأن الساق موجود في القسم الصلب من الأناناس فيمكنك مزج أو عصر قلب الأناناس مع اللب الحلو للحصول على الفوائد الطاردة للانتفاخ.