الكشف عن نتائج اجتماع المحور الوطني مع الاحزاب الكردية المعارضة

بغداد: يس عراق

بحث وفد من المحور الوطني، اليوم السبت، مع الاطراف الكردستانية الاربعة (التغيير، الجماعة الاسلامية، الاتحاد الاسلامي، والتحالف من أجل العدالة والديمقراطية)، في محافظة السليمانية، تشكيل الكتلة النيابية الأكبر والتي بدورها ستشكل الحكومة المقبلة.

وقال عضو مجلس النواب عن كتلة التغيير كاوه محمد، خلال مؤتمر صحفي، عقدته الأحزاب بعد انتهاء الاجتماعتابعه المربد إن “الجانبين بحثا الأوضاع السياسية في العراق وتشكيل الحكومة المقبلة، وكيفية العمل في المستقبل، فيما يتعلق بمبادئ العمل المشترك والتوافق في اتخاذ القرار”.

واضاف محمد، ان “الأطراف الكردية الاربعة أكدت ضرورة حل المشكلات المتعلقة بالمناطق المتنازع عليها والمادة 140 من الدستور”، مشددا على ضرورة “حل المشكلات بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية، وبشكل خاص ملف الموازنة الاتحادية ومستحقات شعب كردستان، ومستحقات قوات البيشمركة ورواتب موظفي الاقليم، ومشاركة الكرد في اتخاذ القرار”.

وكان مصدر مطلع قد افاد في وقت سابق من، اليوم السبت، بوصول وفد من المحور الوطني برئاسة محمد الحلبوسي، وقتيبة الجبوري”، إلى مقر حركة “التغيير” الكردية المعارضة، في السليمانية، والتقى القوى المعارضة فيه.