الرئيسية #00Push00# المالكي يحذر “أخوة الطريق” من “التفاوض بالنيابة”: تستمعون لها وهي مكر وخديعة

المالكي يحذر “أخوة الطريق” من “التفاوض بالنيابة”: تستمعون لها وهي مكر وخديعة

بغداد: يس عراق

حذر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري كامل المالكي، اليوم السبت، “أخوة الطريق والمصير” مما أسماه الاستماع الى “التفاوض بالنيابة”، عادا اياها “مكراً وخديعة”.

وقال المالكي في بيان انه “في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد وفى ظل استقطابات وتدخلات إقليمية وخارجية وفتن تستهدف وحدة العراق وشعبه نجد من المهم ان يقف الإخوة الشركاء في العملية السياسية موحدين متكاتفين لافشال تلك المخططات التي بانت معالمها نتيجة الازمة السياسية والاقتصادية التي تواجهنا في المرحلة الراهنة”.

واضاف ان “التدخلات الخارجية الرامية الى احداث شرخ في بنية المجتمع العراقي وإيجاد حالة من الصراع والاقتتال الداخلي لن ينجوا منه احد ولا يكسب ثماره احد غير الخيبة والخسران والندم والمسؤولية الكبيرة امام الله عن الدماء والارواح وتدمير الوطن وتهديد امنه وسيادته”.

وتابع المالكي انه “ومن هذا المنطلق نؤكد على اهمية الحذر ممن يحاول زج البلاد في تلك الصراعات وان نمنع التدخل المباشر والتفاوض بالنيابة لتحشيد طرف ضد اخر، ويؤسفني ان يستمع اخوة الطريق والمصير الى مخططاتهم التي تبدو داعمة لهم، رغم علمهم انها مكر وخديعة للجميع”.

وزاد “اقولها لكل اخوة المبادئ والمصالح الوطنية ان لا تسمعوا صوت الفتنة التي تحيكها قوى خارجية لتصبغها بدماء الشعب، وأقول بصراحة لن نمضي في الاتجاه الذي تريد الدول الإقليمية والكبرى ولن نسمح في ان يوجه ابسط سلاح في صدور ابناء واخوان الوطن الواحد، إنني أدعوكم لأن نستمع معاً في جلسات صدق ومصارحة عراقية، من اجل بناء الوطن وإعادة إعمار ما دمره الاٍرهاب وتحقيق الوئام السياسي الذي سيكون مفتاحاً لاستقرار أمني واقتصادي واجتماعي وانطلاق عمل وبناء وخدمات يسعد بها شعبنا”.