وكيل السيستاني يلعن العبادي ويصف حكومته بـ “المشؤومة” (فيديو)

هاجم محمد فلك المالكي وكيل المرجع الشيعي علي السيستاني في البصرة، اليوم الإثنين، رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي، الذي وصل إلى المحافظة عقب موجة من الاحتجاجات الغاضبة على خلفية تردي الخدمات وإنعدام الماء الصالح للشرب.

وقال في خطبة بأحد الحسينيات بمحافظة البصرة بمناسبة بدء العام الهجري الجديد وحلول شهر محرم، “لقد حل رئيس الوزراء في البصرة بعد أن جوعها وعطشها وسرقها، وبعدما عمل ما عمل”.

وأضاف وكيل السيستاني في إشارة إلى العبادي “لعنة الله عليه وعلى حكومته” التي وصفها بـ”المشؤومة”.

وسخر الشيخ محمد فلك من الوعود التي أطلقها العبادي خلال زيارته إلى محافظة البصرة، بعد موجة احتجاجات خلفت عشرات القتلى والمئات من الجرحى بالإضافة إلى استهداف المباني الحكومية.

وخلص وكيل السيستاني إلى أن زيارة العبادي جاءت “بعد خراب البصرة” بحد تعبيره، مشيرًا إلى دعمه قرار البرلمان الذي طالب العبادي بالاستقالة خلال جلسة استثنائية عقدت يوم السبت الماضي في العاصمة بغداد.

وتابع قائلًا: إن “العبادي رغم مطالبته بالاستقالة جاء إلى البصرة، وبكل عين صلفة (جرئية) ولم يستقبله أحد، من أجل أن يعيد الكرة من جديد”.

وخاطب محمد فلك العبادي قائلًا: “لا أهلًا ولا مرحبًا بك ولا بوزاراتك، بعد أن جوعت الناس وشبع أهل البصرة من أهل الماء المالح”.

وجاءت تصريحات وكيل المرجع السيستاني بعد بيان صادر عن مكتب الأخير، أكد فيه رفض تسلم العبادي رئاسة الحكومة ولاية ثانية.

ووعد العبادي في تصريحات صحفية أطلقها من البصرة بتوفير الخدمات، معتبرًا ما حصل فيها خلال الأيام الماضية بأنها “نزاع كتل سياسية”.