عبد المهدي مهنئاً نادية مراد: هذا أقل ما يمكن أن تحصل عليه بعد معاناتها وكفاحها

بغداد: يس عراق
هنأ رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة عادل عبد المهدي، الجمعة، الناشطة نادية مراد على نيلها جائزة نوبل للسلام، فيما أكد أن هذا “أقل” ما يمكن أن تحصل عليه بعد معاناتها وكفاحها.

وقال عبد المهدي في بيان صحفي تلقت السومرية نيوز نسخة منه، “أبارك للعراق والعراقيين، ابارك للاخوة والاخوات الايزديين، ابارك لنادية مراد منحها جائزة نوبل للسلام العالمي لعام ٢٠١٨، وهي الناشطة العراقية الايزيدية، سفيرة النوايا الحسنة لكرامة الناجين من الاتجار بالبشر، واحدى ضحايا الارهاب والتكفير والقتل الجماعي والسبي والاعتداء على الأعراض والكرامات وحق الحياة”.

واضاف عبد المهدي، أن “هذا أقل ما يمكن ان تحصل عليه بعد معاناتها وكفاحها هي واخواتها وأبناء جلدتها من الايزديين وبقية العراقيين”، مبينا “الآخرون قاموا باكرامها، فهل نتعلم نحن كيف نكرم ابناءنا وبناتنا على تضحياتهم ومنجزاتهم؟”.

وحصل كل من الناشطة الإيزيدية العراقية نادية مراد والطبيب الكونغولي دينيس موكويغي، اليوم الجمعة الخامس من تشرين اول، على جائزة نوبل للسلام لهذا العام.