صالح للسفير الايراني: التوتر الحالي في المنطقة امر غير مقبول

بغداد: يس عراق
اعتبر رئيس الجمهورية برهم صالح خلال لقائه السفير الايراني ايرج مسجدي، الاحدي، “التوتر” الحالي في المنطقة “امر غير مقبول”، مشيرا الى ان وجود “فرصة تاريخية للنجاح وتخطي الصعاب”.

وقال مكتب رئاسة الجمهورية إن برهم صالح استقبل، اليوم، في قصر السلام ببغداد سفير الجمهورية الإسلامية الإيراني إيرج مسجدي مع قناصل الجمهورية الاسلامية الايرانية في العراق”.

واضاف المكتب، ان “صالح اشاد بالعلاقات الثنائية بين العراق وايران، ودورها في دعم الاستقرار والسلام في المنطقة، خصوصا دور الجمهورية الإسلامية بمساندة العراق في حربه ضد الارهاب وهزيمة تنظيم داعش الارهابي، واستعرض العلاقات التاريخية بين البلدين الجارين، فضلا عن سبل تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة”.

ونقل المكتب عن صالح تأكيده على، النهوض بـ”أعلى المستويات خدمة لمصالح شعبي البلدين الجارين”، مبينا ان “التوتر الحالي في المنطقة امر غير مقبول ونتطلع الى حوار عميق في الامور الحساسة في المرحلة القادمة”.

واكد صالح على “وجود فرصة تاريخية للنجاح وتخطي الصعاب، وسنعمل على أن يكون العراق في المرحلة المقبلة إلى نقطة توافق إقليمي ودولي بدءا بالعمل على تخفيف التوترات وترسيخ الأمن والاستقرار وخلق فرصة لبيئة آمنة من أجل اعادة الاعمار والازدهار”.

من جهته، قال السفير الايراني “اتمنى لكم وللاخ رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي كل التوفق وابارك لكم نيلكم ثقة شعبكم وادعوكم للقيام على تأمين مصالح بلدينا، فالعراق قوي بموارده وشخصياته وكفاءاته ويحتاج الى ادارة قوية لتلك الموارد، وأنا لدي الثقة الكاملة بقدرتكم على تخطي المشاكل والصعاب وحلها، فانتم أهلا لتلك الادارة والثقة”.

واكد مسجدي على “دعم العراق القوي والمستقل، فان قوة علاقاتكم ومتانتها بالدول الاقليمية والمجتمع الدولي مدعاة فخرنا واعتزازنا، ونتطلع الى دور محوري للعراق في الفترة القادمة”.