ايران تقطع 7 مليار متر مكعب من المياه عن العراق بأمر خامنئي

اعلنت ايران اليوم الثلاثاء بشكل رسمي عن قطع المياه الجارية صوب العراق والمقدرة بـ7 مليار متر مكعب.
واعلن ذلك معاون وزير زراعة ايران علي مراد اكبري، بحسب ما اورده موقع عصر ايران.
وقال اكبري “سيتم قطع حوالي 7 مليار متر مكعب صوب الحدود الغربية وشمال الغربية- العراقية- بأمر من المرشد الأعلى، وتخصيص مبلغ 8 مليارات دولار لوزارات الطاقة والزراعة وبمساعدة خبراء للتحكم بعملية حركة المياه”.
واضاف ان هذه الكميات من المياه سيتم تعزيزها بثلاثة مشاريع رئيسية في البلاد، منها مشروع على مساحة 550 ألف هكتار في خوزستان، و220 ألف هكتار في خوزستان ايضا وايلام.
وقال ان تنفيذ المشاريع سيكون لها تأثير كبير على زيادة استدامة الإنتاج الزراعي في البلاد، مبينا “ندرة المياه هي أحد التهديدات الخطيرة التي تواجه البلاد والتي نفكر حلها بشكل كامل والتحكم فيها”.
وأدى معدل الانخفاض في مناسيب المياه من تركيا وايران إلى مخاوف في العراق من نقص كمية مياه نهر دجلة إلى نصف الكمية، بعد أن بدأت تركيا بتشغيل سد إليسو الذي انتهت من بنائه في يناير/كانون الثاني 2018. مما عجّل من انخفاض منسوب المياه، ووضع العراق أمام مشكلة حقيقية، خصوصاً بعد أن حولت إيران أيضاً مجرى الأنهار التي كانت تساهم بتزويد العراق بالمياه.
وقالت حكومة إقليم كوردستان في وقت سابق إن إيران “غيرت مجرى نهر الكارون بالكامل وأقامت ثلاثة سدود كبيرة على نهر الكرخة بعدما كان هذان النهران يمثلان مصدرين رئيسين لمياه الإقليم والعراق ككل”.
وسيؤثر تحويل إيران لمجرى الروافد على المدن والمناطق المحيطة بجفاف مدن وقصبان ممتدة على الحدود.