رئيس مجلس القضاء الأعلى يعد رئيس الوزراء بغلق ملف المتظاهرين الموقوفين قريباً.

بغداد: يس عراق

كشف مصدر مقرب من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عن قرب إسقاط كافة الدعاوى القضائية التي رفعت ضد المتظاهرين في البصرة وغلق الملف قريباً .
وقال المصدر والذي فضل عدم الكشف عن اسمه ” ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وخلال لقاءه مع رئيس مجلس القضاء الأعلى جرى الحديث عن ملف تظاهرات البصرة ومصير المتظاهرين الموقوفين وضرورة إطلاق سراح الذين رفعت ضدهم دعاوى قضائية من قبل جهات حكومية .
وذكر بيان نشر على الموقع الإلكتروني لمجلس القضاء الأعلى عقب الاجتماع مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ” ان رئيس مجلس القضاء الأعلى وعد بغلق ملف المتظاهرين الموقوفين والصادرة بحقهم مذكرات قبض واستقدام وفقاً للقانون مالم تكن متعلقة بالحق الشخصي للمواطنين فقط.
واضاف المصدر” ان ملف معتقلي تظاهرات البصرة سيحسم قريباً من خلال إسقاط كاف الدعاوى القضائية وإنهاء هذا الملف وفق القانون .

يذكر أن وفد من تظاهرات البصرة كان قد التقى يوم السبت 3 تشرين الثاني 2018 برئيس الوزراء عادل عبد المهدي في مكتبه ببغداد وطالبه بالتدخل لإسقاط كافة الدعاوى القضائية التي رفعت ضد المتظاهرين في المحافظة بالإضافة إلى تقديم عشرات الملفات التي تخص البصرة، في الوقت الذي كشف فيه مصدر داخل الوفد أن رئيس الوزراء وعد بالعمل لحلحة كافة المشاكل التي تعاني منها البصرة وفي مقدمتها ملف المعتقلين والجرحى والشهداء الذين سقطوا خلال التظاهرات.